الإثنين, 02 جانفي 2017 09:25

التونسيون ..والثرثرة ..وخبزة القاطو/ بقلم الاستاذ عبد الستار المسعودي

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)
 
لا يكاد يمر أسبوعا واحدا علينا دون نكد ..من كل حدب وصوب ..ومن كل الفوهات ..في الداخل اخبارنا "منيلة "كما يقول المثل المصري ..فلنا من جرائم القتل على كل الألوان ..ولاتفه الأسباب ..ولنا في الجنس باع وذراع ..من الرضيعة حتى الكبيرة ..تحرش واغتصاب ..وانتهاء بالزواج القسري ..وبعدها "خوضة "في الاعلام ..بين قابيل وهابيل ..فهذا يتحي ..والآخر يزكي ..والبقية بالزكرة تغني ..ثم حل الموساد بيننا ونكحنا في عقر دارنا واندثر ..وترك جوقة وراءه تهذي ..وتتوعد بالقصاص بالبصاص ..فحللوا ..وتمجلغوا ..وافاضوا فيما يشبه التحليل ووهم المعرفة ..ثم خمدوا ..وسكتوا ..وانتهت قصة الموساد ..وحلت بِنَا لعنة الفساد ..أولائك الذين سافروا الى ارض لا تعرفهم واجرموا فيها قتلا وفسقا ..يريدون العودة للديار وان وصفونا بالكفار ..فتكفل مرشدهم بفتوى اللحم الناتن ..ونظرية التوبة النصوح ..حتى نشفق لحالهم ونتركهم لحالهم ..ونعتبرهم مرضى عائدون ..بدون هركة ولا كدرون..ولا لحية بالذقون ..هههه..شيخهم يدرك انه بعد فشله في التدافع ركن الى التوافق ..وهو يريد عودة الجيش العرمرم من بلاد الجهاد للاحتفاظ بهم لعل وعسى يهش بهم وقت الحاجة ..لكن حمة قال لا ..بعد ان جاب معهم صفاقس في مقدمة مظاهرة لونها اخواني مزركشي ..اما بقايا النداء فقال على لوحته المرفوعة "حتى احنا لا"..اش بقى ..حزب البسكلات مع ..ولكن ..كفاكم ..اما التاسعة مساء ..فلقد جمعت النقيض "مع التجغجيغ"..مجموعة الاثنين مع..والمخمسين ..نعم بلا ...واعفيني من البلاء ..
اما عن الحكومة فلا تسألني ..طاحلها الهواء..وعن القصر فهو في الدفاء ....
جغ ..مغ ..النهار طلع ..وتحولت الحقوق والحريات الى حقل مزاد علني ..والكل في حلاب مقعور يسبحون ..
المثقفون المتكلمون ..عبثوا بهذا الشعب ..باعوا لهم الاوهام ..والشعارات ..وسلبوا منهم تقويضا على مدى 5.سنوات ..يتعلمون فيها أشياء كالتوافقات والتنافقات ..والافاريات ..والفخفخات ..والابهات ..على ان يتركوا لهم كل عام ..لذةالقاطوات..
وكل عام وأنتم وانا معكم في الغباء للعنكوش
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
قراءة 440 مرات آخر تعديل على الإثنين, 02 جانفي 2017 09:39

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون