الإثنين, 25 فيفري 2019 16:43

ليليا بوكردوغة صاحبة مدرسة مدريد للحلاقة و التجميل : نعمل على خلق متكونين نوعيين في مجال الحلاقة و التجميل

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)
في اطار التعريف بالمؤسسات التعليمية الخاصة و تسليط الضوء على مجهودها في تكوين الشباب و تأطيرهم للانحراط في الحياة المهنية , التقت "الخبر التونسية" بالسيدة , ليليا بوكردوغة صاحبة مدرسة مادريد للتكوين في مجال الحلاقة و التجميل . و تحدثت السيدة ليليا عن تجربتها في مجال الحلاقة و التجميل اين تكونت تكوينا علميا مكنها من حيازة مراتب اولى في عدة مسابقات من اهمها كاس العالم في الحلاقة و التجميل في باريس في سنة 1980 اين تمكنت من التعامل مع تجارب عالمية كفرنسا و ايطاليا و غيرها من البلدان في مجال الحلاقة و التجميل . انطلاقة مدرسة مدريد في هذا المجال كانت بدراسة علمية تتماشى و متطلبات سوق الشغل بهدف انتاج متكونين قادرين على ممارسة مهنتهم و مواكبة تطوراتها . بوكردوغة اكدت ان المؤسسة نجحت بعد سنوات من المراكمة و العمل الجاد على تطوير مجال الجلاقة و التجميل و الاضافة فيه رغم عدد هام من الصعوبات . المدرسة شاركت في عدد هام من المهرجانات و المسابقات و توجت في اكثر من مناسبة لما توخر به من كوادر في المجال و ما انتجته من متكونين اثبتو قدرتهم على فرض انفسهم في سوق شغل في مجال يحتمل الكثير من المنافسة . المدرسة تطرح كذلك اسواما رمزية للحاالات الاجتماعية لتشجيعهم على العمل و تحسين ظروفهم الاقتصادية و الاجتماعية للتواصل تضع المدرسة على ذمة التلاميذ و اوليائهم ارقام هواتف و صفحة على موقع التواصل الاجتماعي : 22458420 97581258 71339897 صفحة الفايسبوك : ecole Madrid de coiffure et Esthetique
قراءة 121 مرات

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون