الجمعة, 12 جويلية 2019 16:22

الخبير المختص في الرياضات الميكانيكية شكيب البراهمي: من المؤلم أن يصبح وضع الرياضة الميكانيكية في تونس على هذا الحال !!

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)
عبر مُؤسس الجامعة التونسية للدراجات النارية والانشطة التابعة ورئيسها السابق شكيب ابراهمي عن استيائه لما آل إليه حال الرياضات الميكانيكية في تونس. وقال البراهمي الذي يشغل اليوم منصب رئيس الاتحاد الكويتي للموتوكروس وشغل قبله منصب رئيس الاتحاد العربي للرياضات الميكانيكية أن الرياضة الميكانيكية فقدت بريقها في تونس منذ سنة 2011 بعد أن عرفت قبل ذلك انتعاشة قصوى مكنتها من جلب الأنظار على الصعيد الدولي، حيث كانت الراليات تنتظم في تونس باستمرار وبمشاركة أبطال عالميين ومكنت ايضا من بروز أبطال تونسيين بارعين في هذه الرياضة بصنفيها السيارات والدراجات النارية ووصلوا الى العالمية ( بطولة العالم والكأس المتوسطية وتنظيم بطولة افريقيا في 2005 واحراز المراتب الاربعة الاولي). كما كانت تمثل قوة جذب سياحي هام للبلاد خاصة للمناطق الداخلية والجنوب. وأضاف شكيب البراهمي ان هذه الرياضة أصبحت اليوم تحتل مكانة هامة ضمن اهتمامات الدول بالنظر الى قيمتها الثابتة في انعاش الدورة الاقتصادية وفي الاستقطاب السياحي وتوفير العملة الصعبة لكنها في تونس مازالت تعاني من عدة مشاكل وعراقيل لعدة أسباب. وقال انه عمل خلال فترة توليه رئاسة الجامعة تحويلها الى رياضة في متناول الجميع ويقع تعليمها للجميع حتى لا تبقى مرتبطة بالطبقة ميسورة وكان قد أعدّ برنامج عمل ثري لمزيد تطويرها ابرزها احداث قطب للرياضات الميكانيكية في الجنوب التونسي يوفر آلاف مواطن الشغل ويطور هذه الرياضة ويزيد من اشعاع تونس لكن ذلك لم يحصل بعد ان اضطر للابتعاد عن الجامعة اواخر 2011 بسبب المواقف الثورجية للبعض. . وعبر المتحدث عن تألمه لما آل إليه وضع الجامعة المذكورة اليوم وذلك خاصة بسبب غياب تونس عن الاتحاد العربي والاتحاد الدولي الى جانب ما اصبحت تعيشه الراليات من تهميش وهشاشة. واعتبر ان الاقصاء الذي تعرضت له بعض الكفاءات بعد 2011 وحلول اشخاص لا تتوفر فيهم الكفاءة اللازمة هو سبب تدمير عدة مكاسب في تونس على غرار مكسب الرياضة الميكانيكية. ودعا شكيب البراهمي الى ضرورة العمل على الرفع من مستوى هذه الرياضة في تونس وذلك عبر تمتين العلاقات مع الخارج وتوفير الدعم المالي واللوجيستي اللازم وتعيين كفاءات لإدارتها.
قراءة 762 مرات آخر تعديل على الجمعة, 12 جويلية 2019 16:26

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون