تقدم الاتحاد المصري لكرة القدم يوم الخميس رسميا بطلب إلى الاتحاد الافريقي للعبة لتنظيم كأس الأمم الافريقية المقررة العام المقبل بعد سحب تنظيمها من الكاميرون حسب ما جاء على صفحة الاتحاد المصري على تويتر. وجرد الاتحاد القاري الكاميرون من حق استضافة البطولة بسبب التأخير في الاستعدادات ولدواع أمنية. وأكد الاتحاد الافريقي القرار الذي اتخذ بالاجماع بعد اجتماع للجنة التنفيذية في أكرا أواخر الشهر الماضي.
أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو يوم الخميس أن الأزمة الخليجية لم تؤثر على سير العمل بمونديال 2022 المقرر في قطر مشيرا إلى أن الاتحاد ما يزال يدرس زيادة عدد فرق هذه البطولة وإقامة بعض مبارياتها في دول مجاورة. وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي بالدوحة في ختام قمة الفيفا التنفيذية « لا تأثير للحصار على سير العمل في مشاريع كأس العالم حسب رأيي، العمل ماض على قدم وساق حسب التخطيط والملاعب ستكون جاهزة تقريبا عام 2020 أي قبل عامين تقريبا على انطلاق الحدث ». وأضاف أن موضوع زيادة عدد المنتخبات من 32 إلى 48 في هذا المونديال وإمكانية إقامة بعض المباريات في دول مجاورة ما يزال قيد الدراسة ولم يتخذ قرار بشأنه بعد لأنهم ما زالوا ينظرون في دراسة الجدوى لكنه شدد على أن الفيفا لن يفرض أي قرار على قطر وأن الجانبين يعملان معا وسيكون القرار تشاركيا بما يصب في مصلحة الجميع ومصلحة كرة القدم. وأفاد أن غالبية الاتحادات الأعضاء في الفيفا يدعمون زيادة العدد لأن هذا سيتيح مشاركة مزيد من المنتخبات لكنه استدرك القول « هل هذا قابل للتطبيق؟ هل هو ممكن في قطر فقط؟ على الأرجح صعب…هل يمكن إقامة بعض المباريات في بلدان مجاورة؟ ربما هذا خيار ». وذكر أنه يتابع الأخبار وعلى علم بما يحدث في المنطقة « لكن نحن في مجال كرة القدم ولسنا في مجال السياسة وفي بعض الأحيان يمكن للأحلام أن تتحقق وإذا فعلنا شيئا جيدا يصب في مصلحة كرة القدم فهذا جيد وهذا موقف قطر عندما بدأنا النقاش في هذا الأمر ». وأشار إلى أنه محظوظ لأنه ينظر إلى الأمر من منظور رياضي بحت دون الحاجة للنظر في الاعتبارات السياسية، وهو يرى أن الأمر ممكن، لكن إن كان مستحيلا فإن « كرة القدم مع 32 فريقا هنا في قطر ستكون رائعة » على حد تعبيره. وسبق أن صرح إنفانتينو قبل أيام أن فكرة مشاركة 48 فريقا جيدة ويجب تنفيذها وأنه تحدث مع قطر عن إمكانية إقامة بعض المباريات في دول مجاورة حال زيادة العدد لأنه لن يكون سهلا على قطر استضافتها بمفردها لافتا إلى ان القرار بهذا الشأن سيتخذ في مارس المقبل. غير أن التوترات السياسية بالمنطقة تجعل تطبيق هذا المقترح صعبا في ظل المقاطعة التي تفرضها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر والتي تتضمن إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية لهذه الدول أمام الدوحة. ونالت قطر شرف استضافة المونديال في ديسمبر العام 2010 وتعهدت حينها بتنظيم أفضل نسخة في تاريخ بطولات كأس العالم ومن أجل ذلك تقوم بتنفيذ مشاريع ضخمة تضم إنشاء ملاعب وطرق وسكك حديد وموانئ ومطارات وغيرها من مشاريع البنى التحتية. وتفيد التوقعات الرسمية أن الإنفاق على مشاريع البطولة سيصل إلى 200 مليار دولار وسيستمر حتى العام 2021. وبدأ الشهر الماضي العد التنازلي لآخر أربع سنوات على انطلاق المونديال الذي تحدد موعده بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022 يكون أول بطولة كروية ضخمة تقام في الشرق الأوسط وفي بلد عربي إسلامي وأول نسخة مونديالية تقام في فصل الشتاء.
صادق المكتب الجامعي برئاسة وديع الجريء أمس الأربعاء 12 ديسمبر على رزنامة المباريات المتأخرة والتي تهم أندية الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي والنجم الساحلي والنادي الإفريقي. الملحوظة البارزة في هذا السياق هو النسق الماراطوني من المباريات الذي سيكون بانتظار النادي الإفريقي بعد عودته من السودان أين سيلاقي الهلال لحساب الدور السادس عشر لكأس رابطة الأبطال الإفريقية. حيث سيلتقي فريق باب الجديد تباعا كل من اتحاد تطاوين (27 ديسمبر في تطاوين) ثوم يستقبل نجم المتلوي يوم 30 ديسمبر، فدربي العاصمة يوم 6 جانفي 2019 وأخيرا ملاقاة النجم الرياضي الساحلي يوم 15 أو 16 أو 17 جانفي أسبوعين فقط قبل السوبر الذي ستستضيفه الدوحة، ودون اعتبار للمرحلة الثانية من البطولة التي ستعرف بدورها أكثر من تأجيل بسبب تواتر مباريات الكؤوس القارية. • البرنامج: - الخميس 27 ديسمبر 2018: اتحاد تطاوين – النادي الإفريقي (ج9) - الاحد 30 ديسمبر 2018: - النادي الإفريقي – نجم المتلوي (ج10) - الأحد 6 جانفي 2019: الترجي الرياضي – النادي الإفريقي (ج11) 8-9-10 جانفي 2019: الترجي الرياضي – اتحاد بن قردان النجم الساحلي – الملعب التونسي مستقبل قابس – النادي الصفاقسي (ج12) 15 – 16 -17 جانفي 2019: النادي الإفريقي – النجم الساحلي النادي البنزرتي – الترجي الرياضي اتحاد بن قردان – النادي الصفاقسي (ج 13).
أعلنت السلطات الفرنسية عن إيقاف باتريس إدوارد نغايسونا عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم والرئيس السابق للاتحاد المحلي للعبةو بجمهورية إفريقيا الوسطى حال وصوله إلى أراضيها، استجابة لبرقية الجلب التي أصدرتها في شأنه محكمة العدل الدولية بلاهاي، بعد تورطه في ارتكاب جرائم حرب بحق المسلمين في بلاده من قبل الميليشيات النصرانية التي تأتمر بأوامره، بين 2013 و2014 نغايسونا هو ثالث شخصية من الاتحاد الإفريقي يكون عرضة للإيقاف التي طالت في وقت سابق نائب الرئيس الثاني عوماري كوستون (كونغولي) والنائب الأول الغاني كويسي ، والقاسم المشترك بينهما هو تورطهما في قضايا رشوة وفساد مع فارق واحد هو إخلاء سبيل الكونغولي لعدم كفاية الأدلة !! والجدير بالذكر أن نغايسونا سبق له أن حلّ بالجزائر على هامش مباراة ودية جمعت الخضر بمنتخب إفريقيا الوسطى وقد كانت زيارته محل استهجان كبير من الاعلام والرأي العام الجزائريين باعتباره أحد مجرمي الحرب ببلاده.
يمتلك المدرب الفرنسي آلان جيريس الذي تم تعيينه رسميا لقيادة المنتخب الوطني التونسي في الفترة القادمة سيرة تدريبية حافلة ما بين الأندية والمنتخبات. و دخل جيريس (66 سنة) عالم التدريب سنة 1995 بقيادة نادي تولوز الفرنسي واستمر معه حتى عام 1998 ليتولى بعدها تدريب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي و توج معه بكأس الأبطال الفرنسية سنة 1998 ثم عاد لتولوز مرة أخرى عام 1999. وخاض جيريس تجربة عربية عام 2001 عندما تولى تدريب فريق الجيش الملكي المغربي و توج معه بكأس العرش سنة 2003. ثم تحول لتدريب المنتخبات وابتعد عن الأندية وكانت البداية مع منتخب جورجيا عام 2004 وبعد عام بدأ تجربة تدريبية جديدة بالانتقال للقارة السمراء وتولى تدريب بعض المنتخبات الإفريقية وكانت البداية مع الغابون عام 2006 حيث قاده إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2010 وواجه المنتخب الوطني التونسي في الدور الأول و حسم التعادل (0-0) اللقاء بين المنتخبين ليغادر النهائيات منذ الدور الأول ثم تولى تدريب منتخب مالي لمدة عامين من 2010 إلى 2012 و حقق معه المركز الثالث في كأس الأمم الإفريقية سنة 2012 كما درب منتخب السنغال لمدة عامين من 2013 وحتى 2015 و إكتفى معه بالدور الثاني في كأس الأمم الإفريقية سنة 2015 وعاد بعدها لمنتخب مالي مرة أخرى عام 2015 وتولى قيادته في بطولة أمم إفريقيا 2017 بالغابون حيث غادر منتخب مالي من الدور الأول بعد أن إكتفى بتعادلين أمام مصر و أوغندا و هزيمة أمام غانا.
الصفحة 1 من 129

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

484 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون