ثقافة و فنون

تحتضن مدينة نابل من 2 إلى 5 نوفمبر 2017 فعاليات الدورة السادسة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل بالمركب الثقافي نيابوليس بتنظيم من جمعية مسرح الابتسامة. وتحمل هذه الدورة اسم «دورة المرحوم سليم محفوظ».وتشارك في هذه الدورة تونس والجزائر وليبيا والمغرب بعروض متنوعة حيث سيشهد الافتتاح تكريم فقيد المسرح الذي أطلقت عليه اسم الدورة سليم محفوظ ثم يليه عرض لمسرحية «رصيف السحب» لجمعية مدينة تالة . أما اليوم الثاني فيكون الموعد مع ورشة حول «الممثل من الشخصية إلى الإنشائية» بإشراف الأستاذ حسام الغريبي. ثم يليها عرض لمسرحية من الجزائر الشقيقة تحمل عنوان «sous-sol» ثم مسرحية «الرحلة» من ليبيا. ويكون للأطفال موعد…
ناقش الحاضرون  في  جلسة عمل دورية  بوزارة الشؤون الثقافية  يوم الثلاثاء مشروع أمر يتعلق بإحداث المركز الوطني للكتاب والمطالعة وضبط أهم مشمولاته والعمل على ضرورة تفادي التضارب في المهام بين المركز والإدارة العامة للكتاب .  
حظر القائمون على الدورة 22 للمعرض الدولي للكتاب في الجزائر 77 كتابا، من بينها 8 كتب عن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي وكتابين عن الأسد وعن سوريا. وتراوحت عناوين الكتب المحظورة بين الإرهاب والتطرف والجنس والتصوف والشعوذة، إضافة إلى كل ما يمس الهوية الجزائرية. أما الكتب المحظورة التي تتحدث عن القذافي، فجميعها من العنوان تدل على أن محتواها معاد بشدة للزعيم الليبي الراحل، والعناوين هي "ليبيا والدكتاتور معمر القذافي، لياسر حماية، ومجنون ليبيا من العجز الجنسي إلى الفشل السياسي، لمحمد الباز، والسنوسي صندوق القذافي الأسود، ورجل من جهنم الرجل الذي وصف نهايته في روايته معمر القذافي، لمجدي كامل، وجماهيرية الدم…
بالتعاون بين منظمة هانز سايدل و الجمعية التونسية للخدمة الاجتماعية و تحت اشراف وزير الشؤون الاجتماعية السيد محمد الطرابلسي , ينتظم غدا الاربعاء 25 أكتوبر 2017 على الساعة الثامنة و النصف صباحا بمدينة العلوم بتونس   ندوة صحفية بعنوان التحديات الاجتماعية في تونس بعد الثورة , الحوكمة و التدخل الاجتماعي . سيكون حاضرا في الندوة عدد من الخبراء من تونس و الخارج .   
السبت, 21 أكتوبر 2017 12:36

« بين حياة و موت » في التياترو

كتبه
يحتضن فضاء التياترو يومي 27 و 28 اكوتبر الجاري مسرحية « بين حياة و موت » للمخرجة هالة عياد ، و يشارك في العرض كل  كل من عبد الحميد بوشناق و محمد الزرامي و هالة عياد . و تدور  احداث المسرحية في بلد يعيش مرحلة انتقال إلى الديموقراطية… تعتقد امرأة انها تعرفت على صوت جلادها ورائحته وهو الطبيب المعتدي… الرجل الغريب الذي اتت به الصدفة ذات ليلة الى بيتها. فقررت اعتقاله وإخضاعه إلى محاكمة شخصية، وتطلب من زوجها مساعدتها والذي يجد نفسه في موقف محرج باعتباره سياسيا وعضوا في لجنة تحقيق للفترة الانتقالية.  

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

257 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون