اخبار بقية العالم

اعتبرت الخارجية الإيرانية أن البيان الختامي لمجلس التعاون الخليجي لا يعكس موقف كل أعضائه، وأن "التناقض بينه والنهج العملي لبعض أعضائه دليل على الفشل في تحقيق الأهداف المرجوة" منه. وكتبت الخارجية الإيرانية في تعليق بهذا الصدد: "على مجلس التعاون أن يحذو حذو أمير الكويت، بدل إصدار البيانات الفارغة.. أمير الكويت سلك نهجا خيّرا خلال قمة الرياض من أجل الحد من شدة الخلافات". وأصدر مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ختام دورته التاسعة والثلاثين الأحد في الرياض، بيانا ختاميا للقمة، شدد فيه على ضرورة وضع خارطة طريق تشمل تفعيل الإجراءات اللازمة لتحقيق التكامل بين دول المجلس، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.…
أعربت الرئاسة التركية عن خيبة أملها إزاء رد الخارجية السعودية على الطلب التركي تسليم المسؤولين عن قتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول في أكتوبر الماضي.
دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى عدم التدخل في شؤون فرنسا الداخلية على خلفية احتجاجات "السترات الصفراء". وجاءت دعوة الوزير الفرنسي، ردا على تعليق الرئيس الأمريكي على احتجاجات 'السترات الصفراء' في فرنسا. وقال ترامب في رسالة على تويتر "يوم حزين وليلة حزينة للغاية في باريس.. ربما حان الوقت لإنهاء اتفاقية باريس السخيفة والمكلفة للغاية وإعادة الأموال إلى الناس على شكل خفض الضرائب".
أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن أكثر 136 ألف شخص شاركوا في مظاهرات السترات الصفراء احتجاجا على غلاء المعيشة وخطط الحكومة على الصعيد الاجتماعي. التي انطلقت يوم 24 نوفمبر الماضي وشارك فيها 106 ألف شخص أي أن عدد المتظاهرين آخذ في الارتفاع تدريجيا. المظاهرات امتدت إلى مدينتي تولوز ونوربون، حيث سجل في تولوز إصابة 57 فردا من بينهم 48 أمنيا، فضلا عن إحراق العديد من المباني والسيارات البوليسية مثلما هو الشأن بالعاصمة باريس. يأتي ذلك بالتوازي مع إعلان الرئاسة عودة رئيس البلاد من الأرجنتين أين شارك في قمة العشرين، ولكنه اختار أن لا يلقي خطابا بل مقابلة رؤساء الأحزاب المعارضة وزعماء…
بطريقة غريبة ومميزة، قررت بلدة ألمانية احياء ذكرى "ملك الروك" الراحل إلفيس بريسلي، الذي أمضى فيها فترة خدمته في الجيش الأميركي، وذلك من خلال "إشارات مرور". ووضعت بلدة فريدبرغ الألمانية، 3 إشارات مرور لا تتحول للونين الأحمر والأخضر بصورة طبيعية، وإنما تظهر ظلالا على هيئة بريسلي وهو يؤدي حركاته الراقصة الشهيرة. وكان بريسلي من أشهر نجوم العالم على الإطلاق أواخر الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وقد خدم في الجيش الأميركي من الفترة ما بين أكتوبر 1958 ومارس 1960. وكانت القاعدة التي خدم فيها بريسلي موجودة في فريدبرغ، لكن السلطات سمحت له بالإقامة خارج القاعدة، مع والده وجدته.

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون