التقى فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، الجنرال توماس والدهاوسر قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا/ أفريكوم/ ، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن . وذكرت وكالة الأنباء الليبية اليوم الاحد أن اللقاء » تناول عددا من الملفات في اطار التعاون الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأمريكية وليبيا، حيث تم بحث إمكانية زيادة وتوسيع نطاق التنسيق الأمني والعسكري مع الأجهزة العسكرية والأمنية الليبية وألا يقتصر التعاون الاستراتيجي على مكافحة الاٍرهاب بل يشمل دعم وبناء القدرات والتدريب، وفي هذا الصدد طالب السراج بإعداد برنامج تدريبي ميداني لوحدات عسكرية خاصة بالاستعانة بمدربين من / أفريكوم/ ». كما أكد الطرفان » استمرار التنسيق المشترك لضرب بؤر الإرهاب بين الولايات المتحدة بأجهزتها المختلفة، وحكومة الوفاق الوطني، ومطاردة فلوله أينما وجدت، مشيدين بنجاعة هذا التعاون منذ أن بدأت عمليات تحرير/ سرت/ ».
كسر مؤيدو المعارضة في ألبانيا طوقا أمنيا اليوم السبت بعد إلقاء قنابل حارقة ومضيئة ثم بدأوا في تحطيم أبواب المبنى الذي يوجد به مكتب رئيس الوزراء إيدي راما، مطالبين إياه بالتنحي. وناشد رجل أمن المحتجين الهدوء بعدما حاول بعضهم فك مجسم مضيء يعتز به راما. وتم إلقاء الغاز المسيل للدموع على مثيري الشغب من أعلى بعد محاولتهم كسر الأبواب بقضبان معدنية.
اتهمت الحكومة القطرية القوات البحرينية بانتهاك سيادتها عبر اختراقات مستمرة لمجال قطر الجوي، مشددة على احتفاظها بحق الرد وعزمها على اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف تلك الخروقات . وأوضحت وكالة "قنا" القطرية الرسمية للأنباء أن قطر أبلغت مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بـ"قيام طائرة تابعة للقوات الجوية البحرينية بانتهاك المجال الجوي القطري دون إذن مسبق من السلطات القطرية المختصة يوم الخميس 27 ديسمبر 2018"، وذلك عبر رسالة وجهتها المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى المنظمة العالمية، علياء أحمد بن سيف آل ثاني. وقالت آل ثاني في الرسالة التي طالبت بتعميمها كوثيقة من وثائق مجلس الأمن، إن "حكومة دولة قطر تلفت انتباه مجلس الأمن استنادا لأحكام المادتين 34 و35 من ميثاق الأمم المتحدة، وتطالبها باتخاذ ما يلزم لوضع حد للانتهاكات البحرينية المغرضة حفاظا على السلم والأمن الدوليين وفق أحكام الميثاق". وأشارت إلى "استمرار الخروقات الجوية من قبل مملكة البحرين وانتهاكها للسيادة القطرية، وما تشكله تلك الخروقات الخطيرة من انتهاك صارخ للقانون الدولي، علاوة على استمرار المحاولات لافتعال حوادث من شأنها زيادة التوتر في المنطقة ودون اعتبار لأمن دولة قطر واستقرارها". كما أعربت "عن استنكار ورفض دولة قطر الشديد لهذا التصرف غير القانوني بوصفه انتهاكا لسيادة دولة قطر وسلامتها الإقليمية، وحمّلت مملكة البحرين المسؤولية عن الخرق الجوي، مؤكدة على وجوب التزامها بالاتفاقيات الدولية وميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي". وفي ختام رسالتها شددت المندوبة القطرية على أن قطر "ستتخذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن حدودها ومجالها الجوي والبحري وأمنها القومي، وفقا للقوانين والضوابط الدولية". ويأتي هذا التصعيد وسط استمرار الأزمة الخليجية التي اندلعت بعد إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر يوم 5 يونيو 2017 قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر مع فرض مقاطعة سياسية واقتصادية على الإمارة. وسبق أن وجهت حكومة قطر مرارا الاتهامات بتنفيذ انتهاكات مماثلة للسلطات الإماراتية. المصدر: قنا + وكالات
أكدت السطات السعودية مقتل مواطن وفقدان آخر جراء أمطار غزيرة هطلت في عدد من محافظات المملكة، وبينها منطقة المدينة المنورة، فيما أصدر أمير المدينة توجيها للجهات المعنية. وضربت الأمطار محافظات ينبع والعلا وبدر وخيبر والعيص ومنطقة المدينة المنورة، حيث أعلنت السلطات السعودية إنقاذ 111 شخصا وانتشال جثة تعود لمواطن يبلغ 65 عاما، واستمرار البحث عن مواطن مفقود في وادي فضلا غرب محافظة العلا. وأجلت فرق الدفاع المدني 14 أسرة بمحافظة ينبع، كما تلقت عدة بلاغات عن تماسّات كهربائية وسيارات عالقة بسبب إغلاق بعض الطرق وتضرر منازل جراء الأمطار.
أفرجت السلطات المصرية يوم السبت بموجب عفو رئاسي عن 550 سجينا، وذلك بمناسبة الاحتفال "بعيد الشرطة وثورة 25 يناير" لسنة 2019. وقالت وسائل الإعلام المصرية إن الإفراج عن المساجين جاء استكمالا لتنفيذ قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رقم 52 لسنة 2019 الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال "بعيد الشرطة وثورة 25 جانفي" لسنة 2019. وفي التفاصيل، انتهت أعمال لجان مصلحة السجون من فحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، حيث قررت إخلاء سبيل 199 نزيلا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، فيما قررت إطلاق سراح 351 سجينا سراحا شرطيا وأكدت وزارة الداخلية حرصها على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط في المجتمع.
الصفحة 1 من 271

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

320 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون