أعلنت وكالة إدارة الكوارث في إندونيسيا اليوم الأثنين ارتفاع حصيلة ضحايا موجات المد العاتية » تسونامي » التي ضربت البلاد إلى 373 قتيلا. وأضافت الوكالة أن عدد المصابين بلغ 1500، كما أن هناك 128 شخصا مازالوا في عداد المفقودين. وكانت موجات المد العاتية قد اجتاحت مناطق ساحلية في الجزء الجنوبي من جزيرة سومطرة والساحل الغربي لجاوة ليلة أمس الأول السبت. وتردد أن سبب التسونامي الانهيارات الأرضية التي وقعت تحت سطح البحر نتيجة ثوران بركان ماونت اناك كراكاتو. وقد تم إرسال الآلاف من أفراد الشرطة والجيش بالإضافة إلى المتطوعين من الصليب الأحمر وجماعات الإغاثة الأخرى للمناطق الأكثر تضررا لمساعدة الناجين والبحث عن الجثث.
حذر وزير الأمن البريطاني، بن والاس، السبت، من أن تنظيم القاعدة الإرهابي يعيد ترتيب صفوفه، في الوقت الحالي، كما يخطط لتنفيذ هجمات جديدة ضد طائرات ومنشآت طيران. وبحسب ما نقلت صحيفة "صنداي تايمز" عن الوزير البريطاني، فإن الجماعة الإرهابية المسؤولة عن هجمات 11 سبتمبر في نيويورك تشكل خطرا متناميا، حتى أنها صارت تبقي الوزراء في حالة "يقظة ليلية" بسبب المخاوف من تنفيذ الاعتداءات. وذكر المسؤول، أن معلومات استخباراتية كشفت أن تنظيم القاعدة سعى إلى تطوير تقنية قادرة على إسقاط طائرات الركاب، وسط توقعات بأن تلجأ إلى قنابل مصغرة. وأوردت "صنداي تايمز" أن المتشددين خططوا أيضا لهذه التفجيرات عن طريق استخدام طائرات بدون طيار "درون" بعد تحميلها بالمتفجرات. وتأتي هذه التحذيرات فيما عاش مطار غاتويك بالعاصمة لندن ثلاثة أيام من الارتباك من جراء رصد طائرة مسيرة. سكاي نيوز
تسبب موجات مدّ عاتية ''تسونامي'' ناجمة عن ثوران بركان، بشواطئ إندونيسيا ليلة السبت 22 ديسمبر 2018 في وفاة 222 شخصا وإصابة المئات. وضربت الموجات مضيق "سوندا" الواقع بين جزر جاوا وسومطرة في الأرخبيل الإندونيسي، وفق ما نشره موقع سكاي نيوز. وحسب السلطات، فإنّ التسونامي نجم عن ارتفاع المد البحري أكثر من العادة بسبب المحاق (وجود القمر بين الأرض والشمس مما يزيد ارتفاع المدّ)، وتزامن ذلك مع انهيار أرضي حصل تحت سطح البحر، وتسبّب به ثوران بركان "آناك كراكاتوا".
الجمعة, 21 ديسمبر 2018 10:55

النيران تلتهم مركب "حراقة" جزائريين

كتبه
لقي 20 مهاجرا غير شرعي مصرعهم غرقا بعد احتراق القارب الذي كان يقلّهم نحو السواحل الإسبانية. وأفادت مصادر مطلعة لصحيفة "الشروق" الجزائرية بأن القارب كان يقل 25 "حرّاقا"، وقد تمكَن طاقم باخرة تجارية ليبيرية، فجر أمس الخميس من إنقاذ 9 منهم، من بينهم 3 أطفال و 6 رجال، بعد أن قفزوا في المياه، متأثرين بحروق متفاوتة الخطورة. وقد تم إسعافهم وتقديمهم إلى حراس السواحل بميناء تنس ثم تحويلهم على جناح السرعة إلى المستشفى. يذكر أن القارب كان قد انطلق في حدود منتصف الليل من شواطئ مدينة وهران، قبل أن يتوقف في عرض البحر، بعد اندلاع النيران فيه، مما اضطر جميع من كانوا على متنه إلى القفز في المياه.
يصوّت مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة على مشروع قرار اعدته بريطانيا لإرسال مراقبين الى اليمن ودعم نتائج مفاوضات السلام الأخيرة في السويد، وفق ما ذكره دبلوماسيون لوكالة فرانس برس. وقد خضعت مسودة مشروع القرار الذي أعدّته بريطانيا، لمفاوضات صعبة على مدى أسبوع، وتخلّلها تهديد روسي باستخدام حق النقض، في حال أي ذكر لدعم إيران لهجمات الحوثيين، وهو ما أرادت الولايات المتحدة أن تفرضه. وشهدت مفاوضات السلام برعاية الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي في السويد، اتفاق الأطراف المتنازعة في اليمن على وقف لإطلاق النار وأيضاً سحب المقاتلين من الحديدة التي تعتبر ممراً رئيسياً للمساعدات ولاستيراد المواد الغذائية.
الصفحة 7 من 268

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

359 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون