قال سيلسو كوهيا وزير الأراضي والبيئة في موزمبيق يوم الأحد إن عدد قتلى إعصار قوي اجتاح أجزاء من البلاد ارتفع من 417 إلى 446 قتيلا مضيفا أن 531 ألفا تضرروا بالكارثة. واجتاح الإعصار إيداي مدينة بيرا الساحلية في موزامبيق برياح تصل سرعتها إلى 170 كيلومترا في الساعة ثم تحرك إلى زيمبابوي ومالاوي وسوى مباني بالأرض وعرض حياة الملايين للخطر.
أكد السفير محمود عفيفي، المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية، الأحد، أن عودة سوريا إلى الجامعة "غير مدرجة حتى الآن" على جدول أعمال القمة العربية التي تلتئم في تونس نهاية مارس الحالي. وقال عفيفي في مؤتمر صحافي "حتى الآن، موضوع عودة سوريا غير مدرج على جدول الأعمال ولم يطرحه أي طرف بشكل رسمي". وكان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أعلن أن موضوع مشاركة سوريا المحتملة في القمة العربية المقبلة في تونس "لم يطرح على الإطلاق" خلال الاجتماعات. وقررت الجامعة العربية في 12 نوفمبر 2011، بعد نحو ثمانية أشهر من بدء الاضطرابات في سوريا، بتعليق عضوية سوريا مع فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق، مطالبة الجيش السوري بـ"عدم استخدام العنف ضد المتظاهرين المناهضين للنظام". وتؤيد تونس الدولة المضيفة للقمة عودة سوريا الى الجامعة. وفي جانفي الماضي، قال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي إن "المكان الطبيعي" لسوريا هو داخل جامعة الدول العربية. وهناك انقسام بين الدول العربية في هذا الشأن. ودعا العراق ولبنان إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية، كما أعادت الإمارات في ديسمبر 2018 فتح سفارتها في دمشق، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية منذ 2012. وفي ما يتعلق بالجولان السوري، شدد عفيفي الأحد على أن "القمم العربية تؤكد دوماً في قراراتها على عروبة الجولان السوري المحتل".
توجهت اليوم السبت 23 مارس 2019، سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا العاملة في تونس بتحذير إلى رعاياها، في العاصمة الليبية طرابلس من هجوم إرهابي وشيك قد يستهدف مؤسسات حكومية. وقالت السفارة الأمريكية عبر موقعها الرسمي ''إن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدي ليبيا تحذر من هجوم وشيك على مؤسسة وطنية حيوية في طرابلس يوم السبت 23 مارس 2019''، مضيفة أن "''تقارير مفتوحة المصدر تشير إلى أن منطقة مكتب البريد المركزي في شارع الزاوية قد تم تطويقها بعد اكتشاف عبوات ناسفة''. ويقع مبنى البريد في شارع الزاوية في منطقة مكتظة بالسكان وسط العاصمة الليبية طرابلس ويضم المبنى المكون من عدة طوابق غالبية الجهات ذات العلاقة بقطاع الاتصالات بما في ذلك شركة بريد ليبيا وشركة هاتف ليبيا.
اعتقلت الشرطة الفرنسية اليوم السبت 23 مارس 2019، أكثر من 50 شخصا من المحتجين ضمن حراك السترات الصفراء. ونقلت 'روسيا اليوم' أنه تم اعتقال 20 متظاهرا في مدينة النيس الساحلية حيث سيستقبل رئيس البلاد إيمانويل ماكرون أواخر الأسبوع الجاري نظيره الصيني شي جين بينغ. كما تم اعتقال أزيد من 30 شخصا بالعاصمة باريس ضمن الاحتجاجات المتواصلة. يذكر أنه تم نشر عناصر من قوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش الفرنسي لحماية المرافق والمنشآت. ويرفع المتظاهرون شعارات تطالب باستقالة ماكرون وتحسين القدرة الشرائية في البلاد وضمان حرية التعبير وحقوق المتظاهرين الجرحى وتندد بعنف الشرطة.
قال وزير الشرطة النيوزلندي، “ستيوارت ناش” إنّه من المنتظر بدء التنفيذ الإلزامي لقانون حظر الأسلحة في البلاد، بحلول 11 افريل المقبل. جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده “ناش”، اليوم الخميس، برفقة رئيسة الوزراء النيوزيلندية، “جاسيندا أردرن”، حسبما نقل موقع “إذاعة نيوزيلندا” . وأوضح “ناش” أنّ حظر الأسلحة من البلاد “خطوة حاسمة”، ومن المحتمل أن يصبح التشريع الخاص بها ساري المفعول بحلول 11 أفريل، مشددا على أن إجراء حظر الأسلحة من البلاد “سيجعل نيوزيلندا أكثر أمانا”. وفي السياق، أوضح ناش أنّ الشرطة تعمل حاليا على “منع تداول الأسلحة في البلاد” كإجراء أولي قبل التنفيذ الإلزامي للقانون. في المقابل، أشار وزير الشرطة أنّ القانون (حظر الأسلحة) “سيتضمن إعفاءات محدودة تشمل الاستخدامات التجارية، وآليات مكافحة الآفات بشكل احترافي”. وفي وقت سابق، أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا أنّ الحكومة وافقت على تعديل القوانين في اجتماعها بعد 72 ساعة من الهجوم الإرهابي المروع الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش. وقالت: “الآن بعد مرور 6 أيام، نعلن حظرنا حيازة جميع الأسلحة الآلية ونصف الآلية من الطراز العسكري، والبنادق الهجومية مثل M16 و M4”. ودخلت قوانين السلاح الجديدة حيز التنفيذ الخميس بإقرار الحاكم العام لنيوزيلندا، وفي هذا الإطار يتوجب على مالكي الأسلحة إبلاغ الشرطة ببيانات أسلحتهم. ومن لا يتقدمون بالبلاغ ويسلمون أسلحتهم خلال المهلة المحددة (قبل 11 أفريل) قد يتعرضون لعقوبة الحبس حتى 3 سنوات أو غرامة مالية تصل إلى 4 آلاف دولار. وكانت القوانين النيوزيلندية تمنح رخصة حيازة السلاح لمن ليس لديهم سوابق جنائية وتجاوز عمرهم 16 عامًا، ولديهم سبب مقبول لاقتناء السلاح. والجمعة الماضي، استهدف هجوم دموي مسجدين بـ “كرايست تشيرتش” النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون. فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.
الصفحة 7 من 282

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

410 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون