أكّد مصدر قضائي فرنسي ايقاف ثلاثة صحافيين من قناة 'الجزيرة'، اليوم الاربعاء 25 فيفري 2015 في باريس بعدما اطلقوا طائرات بدون طيار فوق ضواحي باريس.

وكانت طائرات مجهولة حلقت فوق برج إيفل ومعالم أخرى في باريس يومي الثلاثاء والأربعاء وقالت المتحدثة باسم الادعاء في باريس أجنيس تيبو لوكيفر إن أجساما طائرة مجهولة شوهدت للمرة الأولى قرب محطة القطارات "جاردو" مساء أمس الثلاثاء، حسب فرانس 24.

ذكرت قناة سكاي نيوز نقلا عن مصادرها الخاصة في ليبيا أن الناشطة انتصار الحصائري تعرضت للاغتيال في العاصمة طرابلس، وأنه عثر على جثتها، فجر الثلاثاء، في الصندوق الخلفي لسيارتها.

وأوضحت المصادر أن الناشطة الحصائري قتلت رميا بالرصاص، مشيرة إلى أنها كانت برفقة عمتها المسنة عندما فقد الاتصال بهما منذ صباح الاثنين.

يذكر أن الحصائري عضو مؤسس في حركة "تنوير" ذات التوجه الليبرالي، وناشطة من خلال صفحتها على موقع "فيسبوك"، وتضامنت مع أهالي مدينة القبة بعد التفجيرات التي أودت بحياة العشرات.

أكدت مصادر مطلعة بمجلس التعاون الخليجي رفضت الإفصاح عن هويتها، أن البيان الصادر عن المجلس والذي أدان خلاله مصر على خلفية إتهامها لدولة قطر بدعم وتمويل الإرهاب، لا يعبر سوى عن وجهة نظر كاتبه الحقيقي وهو عبد اللطيف الزياني أمين عام المجلس والمعروف بولائه الشديد لقطر. وتابع المصدر إن دولا عديدة أبرزها المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة أكدتا على رفضهما الكامل للبيان الذي صدر دون علمهما، كما نددت به الكويت والبحرين وأكدتا أنهما لم تشاركا في صياغته بأي شكل من الأشكال. وتشير المصادر إلى ان قطر ومن خلال علاقتها العميقة مع الزياني أمين مجلس التعاون الخليجي، سارعت إلى إستصدار هذا البيان بعد أن وجهت لها مصر تحذيرا رسمياً بقصف سفنها التي تعبر البحر الابيض المتوسط وتتجه إلى ميناء مصراته الليبي لنقل الأسلحة للإرهابيين هناك.

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن "شبابا صادقين جدا تأثروا بهذا الفكر وآمنوا به"، في إشارة إلى فكر تنظيم داعش.

 وفي مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، تذاع اليوم الثلاثاء، قال البشير: "قناعتنا أن هناك اختراقا (لهذه الجماعات) والاختراق واحدة من أهدافه الإساءة للإسلام".

واستنكر الرئيس السوداني بشدة "حرق الأسرى" من قبل داعش قائلا: "ما يقومون به ويصورونه ويبثونه يتنافى مع أبسط قواعد الإسلام".

لكنه كرر التأكيد "ما عندنا شك أن هذه التنظيمات مخترقة، مخترقة من جهات معادية للإسلام، وهي حملة لتشويه صورة الإسلام متمثلة في بعض الرسومات الكارتونية في المواقع الغربية، وما يحدث من داعش ليس بعيدا عن هذه الحملة".

طالبت الجزائر بسن تشريع عالمي لتجريم دفع الفدية للجماعات الإرهابية، في ما أوضح رئيس اللجنة الجزائرية الإفريقية للسلم والمصالحة احمد ميزاب أن الجماعات الإرهابية قد جنت 220 مليون دولار كعائدات من الفدية حسب موزاييك بالجزائر عبد الله ناصري.

الصفحة 234 من 248

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

256 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون