أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أنّ استمرار الأزمة الخليجية كشف إخفاق مجلس التعاون الخليجي في تحقيق أهدافه وتلبية طموحات شعوبه، مؤكدا أن بلاده تجاوزت إلى حد كبير آثار الحصار الذي فرض عليها منتصف عام 2017. وقال الأمير في كلمة ألقاها خلال افتتاح الدورة السابعة والأربعين لمجلس الشورى في مقر المجلس بالدوحة، إن الأمن والاستقرار في المنطقة لن يتحققا إلا من خلال احترام سيادة الدول، مشددا في الأثناء على أن أمن واستقرار الدول الخليجية والعربية لن يتحقق عبر المساس بسيادتها. وأضاف أن تردي العلاقات الخليجية يضعف قدرة دول المجلس الخليجي على حل مشاكل المنطقة. وفي ما يتعلق بمواجهة تداعيات الحصار الذي فرضته كل من السعودية والامارات والبحرين ومصر على قطر في شهر جوان 2017، قال الشيخ تميم إن الاقتصاد القطري ازداد قوة، وإن بلاده حققت تقدما كبيرا وسريعا في تطوير الوطن والتنمية البشرية. وأشار إلى أن صادرات قطر ارتفعت بنسبة 18% خلال العام الحالي، في حين حافظ الريال القطري على قيمته. كما أشار إلى أن صادرات قطر من النفط لم تتأثر بسبب الحصار. كما أوضح أمير قطر أن بلاده ستحافظ على موقعها بوصفها أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وستواصل تطوير قطاعي النفط والغاز، كما أشار إلى تراجع الإنفاق الحكومي بنسبة 20% العام الحالي مقارنة مع السنة الماضية، موضحا أن الدولة اتبعت سياسة مالية متحفظة للتغلب على انخفاض أسعار الطاقة.(وكالات)
قال رئيس ما يسمى باللجنه الثورية التابعة للحوثيين محمد الحوثي في تصريح له لقناة الميادين ان القتال سيتمر الى يوم القيامه او نتجه للحوار كحل ثاني وقال ان قوى الغزو لن تستطيع ان تنهي المعركه باشاره منه لاحداث الحديده ونفى اي انصارات للمقاومه في الحديده او اي جبهه اخرى مشيرا الى ان الانتصارات ماهي الا انتصارات اعلامية محملا المقاومه المشتركه اي تبعات وخسائر تحدث في الحديده
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، ثلاثة عشر مواطنا فلسطينيا من عدة مناطق في الضفة الغربية المحتلة. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق متفرقة في مدن نابلس وقلقيلية وطولكرم وبيت لحم ورام الله والخليل، واعتقلت المواطنين الثلاثة عشر بزعم أنهم مطلوبون. (بترا)
كشف تقرير للأمم المتحدة الثلاثاء عن العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية تضم حوالى 12 ألف جثة في محافظات عراقية مختلفة كانت تحت سيطرة تنظيم داعش بين عامي 2014 و 2017. وذكر التقرير الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومكتب مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الانسان أنه "وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها من السلطات العراقية يوجد 202 مقبرة جماعية توزع أغلبها في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال بغداد) والانبار (غربا)".
قال مسؤول تركي يوم الاثنين إن السعودية أرسلت ”فريق تطهير“ مكونا من رجلين لإخفاء الأدلة على قتل الصحفي جمال خاشقجي بعد أسبوع من اختفائه في القنصلية السعودية في اسطنبول ووصف ذلك بأنه علامة على أن مسؤولين سعوديين كبارا كانوا على علم بالجريمة. وقال المسؤول مؤكدا تقريرا نشرته صحيفة صباح التركية الموالية للحكومة إن كيميائيا وخبيرا في مجال السموم كانا مكلفين بمهمة محو الأدلة قبل السماح للمحققين الأتراك بدخول القنصلية ومقر إقامة القنصل. وعرّفت صحيفة صباح الرجلين بأنهما أحمد عبد العزيز الجنابي وخالد يحيى الزهراني قائلة أنهما وصلا إلى تركيا ضمن فريق من 11 شخصا أرسل للمشاركة في التفتيش مع المسؤولين الأتراك. واختفى خاشقجي كاتب المقال في صحيفة واشنطن بوست والمنتقد لسياسات الحاكم الفعلي في السعودية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يوم الثاني من أكتوبر في القنصلية. وأصر المسؤولون السعوديون في بادئ الأمر على أن خاشقجي غادر القنصلية ثم قالوا إنه قتل في ”عملية سارت على نحو خاطئ“ ولم تكن مدبرة. لكن النائب العام السعودي سعود المعجب قال في وقت لاحق إن القتل كان مدبرا. ونفذ مسؤولون أتراك وسعوديون عمليات تفتيش مشتركة للقنصلية ومقر القنصل في اسطنبول، لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن بعض المسؤولين السعوديين ما زالوا يحاولون التغطية على الجريمة. وطلبت أنقرة تعاون الرياض كذلك في العثور على جثة خاشقجي التي قال ممثل الادعاء في اسطنبول إنه جرى تقطيعها. وأكد مسؤول تركي بارز اسمي الرجلين اللذين أوردتهما صحيفة صباح. وقال ”نعتقد ان الشخصين جاءا إلى تركيا لغرض واحد هو إخفاء الأدلة في مقتل جمال خاشقجي قبل السماح للشرطة التركية بتفتيش المكان“. وأضاف المسؤول إن الشخصين نفذا عمليات تطهير في القنصلية ومقر إقامة القنصل في اسطنبول حتى يوم 17 أكتوبر تشرين الأول ثم غادرا البلاد بعد ذلك بثلاثة أيام. وتابع المسؤول ”حقيقة إرسال فريق تطهير من السعودية بعد تسعة أيام من الجريمة تشير إلى أن قتل خاشقجي كان معروفا لكبار المسؤولين السعوديين“. وتقول السعودية إن 18 شخصا اعتقلوا فيما يتصل بمقتل خاشقجي وقال رئيس لجنة حقوق الإنسان السعودية في اجتماع في جنيف يوم الاثنين إن الرياض تحقق في القضية وتعتزم محاكمة الجناة. * تقارير عن الحمض وأثارت روايات السعودية المتضاربة عن قتل خاشقجي غضبا عالميا على السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وأضرت بصورة ولي العهد باعتباره إصلاحيا. وأعلنت تركيا مجموعة من الأدلة التي تتحدى نفي السعودية ضلوعها في القتل في بادئ الأمر ومازالت تضغط على الرياض للحصول على تفاصيل. وطالب فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي يوم الاثنين بالتحقيق التحقيق في تقارير عن أن جثة خاشقجي أذيبت في الحمض. وأضاف لوكالة الأناضول الرسمية للأنباء ”السؤال الآن هو من أصدر الأوامر. هذا ما نسعى للحصول على إجابته الآن... وهناك سؤال آخر هو أين اختفت الجثة؟ هناك تقارير عن أنها أذيبت في الحمض. لابد من النظر في كل ذلك“. وقال أردوغان في مقال للواشنطن بوست يوم الجمعة إن الأمر بقتل خاشقجي جاء من ”أعلى المستويات“ في الحكومة السعودية ودعا إلى الكشف عن مدبري القتل.(رويترز)
الصفحة 5 من 247

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

380 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

  • moez

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون