تمكنت مباحث الآداب بالإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار المصرية، برئاسة اللواء مصطفى سلامة، وإشراف اللواء علاء السباعي مدير مباحث الإدارة، في إلقاء القبض على “آمال.ح” ممثلة مغمورة متلبسة بممارسة الدعارة، مع ثري عربي داخل فندق شهير بالقاهرة. بداية الواقعة كانت بورود معلومات إلى العقيد أحمد كشك رئيس مباحث آداب شرطة السياحة بدخول فتاة ترتدى ثيابًا مثيرة إلى أحد الفنادق الشهيرة وصعدت إلى غرفة خليجي الجنسية. وبعد تقنين الإجراءات تمكن المقدم أيمن حسن والرائد هيثم صقر رجال مباحث الآداب من ضبط المتهمة وبفحصها تبين أنها مسجلة آداب وسبق اتهامها في القضية رقم 9540 لسنة 2006 والقضية 6333 لسنة 2000 “ممارسة دعارة” كما تبين أنها متزوجة ولديها أطفال واشتركت بالتمثيل في أعمال غنائية وسينمائية وتليفزيونية. بمناقشتها اعترفت المتهمة باعتيادها ممارسة الدعارة مع الأثرياء العرب وأنها مارست الجنس قبل ضبطها مع أحد نزلاء فندق خمس نجوم مقابل 1000 جنيه فأمر العميد يحيى مرزوق بتحرير محضر لها، وإحالتها إلى النيابة للتحقيق.

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب نيبال يوم السبت لتبلغ 3218 قتيلا وأكثر من 6500 جريح، حسب ما أعلنته وزارة الداخلية النيبالية اليوم الاثنين 27 أفريل 2015.

وأعلن رئيس هيئة إدارة الكوارث في وزارة الداخلية النيباليّة أنّ الحصيلة ارتفعت إلى 3218 قتيلا فيما قتل 90 شخصا في الدول المجاورة التي تأثرت بالزلزال المدمر، ولا سيما الصين والهند.

وأعقبت الزلزال هزات ارتدادية عنيفة تسبّبت في العديد من الانهيارات الثلجية في جبل إيفرست الذي بدأ فيه موسم رياضة تسلق الجبال الأمر الذي تسبّب في مقتل 18 شخصا.

أعلن مسؤول في وزارة الداخلية الليبية عن اغتيال الإعلامي مفتاح القطراني مدير شركة الأنوار للإنتاج الإعلامي في مدينة بنغازي مساء اليوم الأربعاء 22 أفريل 2015 في مكتبه بعد تلقيه رصاصة قاتلة في الرأس.

انفجرت عبوة ناسفة في الليلة الفاصلة بين  الاثنين والثلاثاء 21 أفريل 2015 عند مقر السفارة الإسبانية في طرابلس، مما ألحق أضراراً مادية بالمقر وبمبانٍ مجاورة.

وبعد الانفجار تبنى داعش الهجوم وذلك عبر حسابات له على موقع تويتر، وقال التنظيم إنّ "جنود الدولة استهدفوا السفارة الإسبانية في طرابلس بعدة عبوات ناسفة".

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من هجومين شنهما تنظيم داعش على سفارتي كوريا الجنوبية والمغرب في طرابلس.

هدّد نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، بحرق المفتشين الدوليين بـ "الرصاص الساخن" معتبراً زيارة مفتشين أجانب للمواقع العسكرية بمثابة "احتلال" لإيران.

الصفحة 230 من 247

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

369 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون