أفادت ولاية الدار البيضاء الكبرى بأن حالة الذعر التي انتشرت بين عدد من المصلين فجر اليوم الثلاثاء بالساحة الخارجية لمسجد الحسن الثاني ، خلفت إصابة 81 شخصا أغلبهم نساء بكسور وجروح طفيفة بسبب التدافع.

وذكر بلاغ للولاية أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى حيث خضعوا للفحوص الطبية، وقدمت لهم الإسعافات الضرورية.
و فندت الولاية الروايات "غير الصحيحة" التي تناقلتها بعض المواقع الالكترونية حول أسباب حالة الذعر التي انتشرت بين عدد من المصلين، ومن بينها وقوع تماس كهربائي تسبب في انفجار في أحد أركان المسجد، أو ارتفاع موج البحر، وغيرها من الإشاعات المتداولة".
وعزت الولاية هذا الحادث إلى كون " إحدى السيدات فوجئت بظهور فأر أفزعها، مما خلف حالة من الخوف والرعب في صفوف المصليات اللواتي هرعن هربا منه، لتتبعهن أخريات مما أثار مخاوف جميع
المصليات والمصلين، وكان سببا في إثارة موجة الفزع بالساحة الخارجية للمسجد".
وأكد المصدر أن مصالح الوقاية المدنية ومصالح الأمن والسلطة المحلية تدخلت في الحين لتهدئة الأوضاع ونقل المصابين إلى المستشفى.

توصلت ايران والقوى الكبرى الثلاثاء في فيينا الى اتفاق تاريخي يجعل صنع قنبلة ذرية من قبل طهران امرا شبه مستحيل خلال سنوات عدة، مقابل رفع العقوبات بشكل تدريجي لكن مع امكانية اعادة فرضها في حال انتهاك الاتفاق. ويحد الاتفاق بصفحاته ال109 من طموحات طهران النووية مقابل رفع العقوبات التي تخنق اقتصادها بصورة تدريجية.

وقعت الأطراف المشاركة في الحوار الليبي بمدينة الصخيرات المغربية بالأحرف الأولى على مشروع اتفاق سياسي مبدئي لحل الأزمة في ليبيا. جاء ذلك بعد جولات حوار استمرت نحو تسعة أشهر وغاب عن التوقيع وفد المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

اقترح مغني الراب الجامايكي الشهير شاغي في لقاء مع صحيفة ميامي نيو تايمز على الخبراء العسكريين في العالم طريقة وصفها بالفعّالة لوقف توسع تنظيم داعش الإرهابي.

وقال ان هذه الطريقة تتمثّل في أن يقوم العسكريون بأخذ حقيبة من الأعشاب الجامايكية (المخدرات) وتوزيعها على أعضاء تنظيم داعش، مؤكداً أن الأشخاص المنتشين من المخدر لا يمكنهم قتل أحد وإنما سيريدون الحب فحسب.

وأضاف المطرب البالغ من العمر 46 عاما، والذي حقق شهرة كبيرة خلال تسعينيات القرن الماضي "لو أنهم استمعوا إلى موسيقى شاغي فإنهم لن يقدموا على قطع رأس إنسان بعد الآن".­

أفشلت شرطة الحدود الجزائرية العاملة بمطار العاصمة الدولي  عملية التحاق جماعي لما لا يقل عن 40 شخصا  بتنظيمات مسلحة في سوريا وتحديدا داعش. وأفاد مصدر لموازييك أن العملية التي تفطنت لها الشرطة قبل مدة كانت ستنفذ عبر التمويه بأن سفرهم مرتبط بأنشطة رياضية في تركيا ومن ثم الوصول الى سوريا.

الصفحة 229 من 248

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

366 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون