أصدر القضاء البلجيكي حكما بالسجن النافذ لمدة 18 شهرا بحق امرأة رفضت نزع النقاب للتدقيق في الهوية، وضربت شرطيين. وفرض عليها أداء غرامة للشرطيين المتضررين، ودفع تعويضات لمركز شرطة لما لحقه من أضرار نتيجة أعمال شغب أعقبت الحادث الذي يعود إلى 2012.

حكمت محكمة جنح بروكسل بالسجن 18 شهرا مع النفاذ الثلاثاء، على امرأة رفضت نزع النقاب لدى تدقيق في الهوية، في حادث يعود للعام 2012، وفق وكالة الأنباء البجليكية.

وطلب القاضي توقيف المحكوم عليها التي لم تحضر جلسة النطق بالحكم.

وقالت هيئة التلفزيون والإذاعة البلجيكية إن المرأة أدينت "بالعصيان وبضرب شرطيين تسبب بتعطيل عن العمل، وبإهانة وتحقير شرطيين".

ووقع الحادث نهاية ماي 2012 في جيت في بروكسل، عندما رفضت المرأة، وهي بلجيكية اعتنقت الإسلام الامتثال لأوامر الشرطيين في مركز الشرطة.

وفرضت المحكمة الثلاثاء على المحكوم عليها كذلك غرامة وحكم القاضي بقيمة 900 يورو وبدفع تعويضات تتراوح بين 2500 و7200 يورو للشرطيين الذين تعرضوا للضرب.

كذلك بتغريمها 607 يورو تعويضا عن الأضرار التي لحقت بمركز الشرطة.

ومنعت بلجيكا ارتداء النقاب في الأماكن العامة في صيف 2011. وتفرض على المخالفات عقوبات تصل إلى السجن سبعة أيام وغرامة من 137,50 يورو

أعلنت مجموعة "هاكرز أنونيموس" الحرب الإلكترونية على تركيا، وذلك على خلفية اتهام الأخيرة بدعم تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية  أن "أنونيموس" توعدت بشن هجمات عبر الشبكة الإلكترونية على البنوك التركية، والمطارات والمواقع العسكرية للبلاد.

توعد الامين العام لحزب الله حسن نصرالله اسرائيل بالرد على اغتيال القيادي سمير القنطار ''بالطريقة التي نراها مناسبة'' محملا إياها مسؤولية استهدافه في سوريا قبل يومين.

وقال نصرالله في خطاب متلفز مساء الإثنين 21 ديسمبر 2015 بعد ساعات على تشييع جثمان القنطار  من حقنا ان نرد على اغتياله في المكان والزمان وبالطريقة التي نراها مناسبة''.
وصرّح نصرالله "نحن بشكل قاطع وحازم لا يقبل الشك, في حزب الله نحمل مسؤولة اغتيال الاخ الشهيد القائد القنطار للعدو الصهيوني''، مشيرا الى ان العملية تمت "باطلاق طائرات العدو الاسرائيلي صواريخ دقيقة ومحددة".

وأعلن حزب الله صباح أمس الأحد مقتل القنطار ليلة السبت في غارة اسرائيلية استهدفت مبنى كان يتواجد فيه في مدينة جرمانا في ريف دمشق.

وشيّع جثمان سمير القنطار، الذي كان يتولى قيادة مجموعة عمليات في الجولان السوري ضد الإحتلال الصهيوني، في معقل حزب الله بالضاحية الجنوبية لبيروت.

وأكد نصرالله ان التهديد الاسرائيلي للقنطار "كان دائما وقائما" منذ اطلاق سراحه بموجب صفقة تبادل سنة 2008 موضحا ان "هذا كان قبل اي كلام عن مقاومة شعبية في الجولان او بدايات عمل مقاوم"، مضيفا أن ذلك قد يكون "شكل حافزا اضافيا للعدو لينال من سمير".

قام صحفي بلجيكي، يدعى جون بول مولدرز المؤرخ مارك فيرميرين بتحليل الحمض النووي لـ39 قريبا لهتلر، وأكدت نتائجه، حسبهم، أن أصول زعيم النازية من منطقة المغرب العربي وايضا من أصول يهودية، وهي الأجناس التي احتقرها هتلر وأراد ابادتها. ونتيجة التحاليل التي توصل إليها خبراء جامعة "لوفان" الكاثوليكية في بلجيكا، لم تكن مفاجأة مدوية لأن الشكوك حول أصول هتلر قديمة، لكنها في كل حال ما كانت لتفرح هتلر ولا أنصاره، إذ دلت على أن حمض هذه العائلة النووي يحتوي على الكروموسوم "E1b1b1" وهو نادر الوجود في ألمانيا، بل وفي سائر غرب أوروبا، لكنه في المقابل شائع في منطقة المغرب العربي. والأكيد أنها دراسة تحتاج التعميق لسطحيتها، وكتب الصحفي محمد الطاهر في موقع "روسيا اليوم" في هذا الشأن قائلا "..يبدو ضمنيا كما لو أن أوروبا تحاول التملص نهائيا من أي علاقة بهتلر من خلال الإصرار على رفض انتمائه والتشكيك في أصوله، ومحاولة إرجاع جيناته الفانية إلى بقاع بعيدة".

هددت وزارات الخارجية في دول الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة الأمريكية بالرد بالمثل في حال فرضت ولأسباب أمنية تأشيرات دخول على بعض المواطنين الأوروبيين المعفيين حتى الآن من هذا الإجراء.

وكان مجلس النواب الأمريكي تبنى بعد الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت فرنسا يوم 13 نوفمبر 2015 وبدعم من الإدارة الديمقراطية، مشروع قانون يفرض على أوروبيين توجهوا منذ 2011 إلى العراق وسوريا وإيران والسودان التقدم بطلب الحصول على تأشيرة سياحية أو مهنية لمدة قصيرة إذا أرادوا زيارة الولايات المتحدة.

ويستهدف القانون في حال صادق عليه مجلس الشيوخ الأشخاص الذين يحملون جنسيتين مثل الفرنسية والسورية أو البريطانية والسودانية حتى وإن لم يتوجهوا إلى هذه البلدان.

الصفحة 228 من 261

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

353 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون