كرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية  يوم أمس السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية زادت ضغودها على تركيا من أجل نشر عشرات الآلاف من الجنود لإغلاق الحدود مع سوريا، التي يستخدمها مسلحو داعش في التسلل من وإلى أوروبا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في إدارة أوباما قوله إن واشنطن بعثت برسالة إلى أنقرة مفادها:" اللعبة تغيرت... لقد نفذ صبرنا.. فالحدود تحتاج إلى الإغلاق".

وأضاف أنه تم إبلاغ أنقرة بأن "ذلك يمثل تهديدا عالميا وكله يأتي من الحدود السورية والأراضي التركية".

وقالت الصحيفة، نقلا عن مسؤولين، إن الإدارة الأميركية لم تحدد عدد الجنود الواجب نشرهم، لكن مسؤولين في وزارة الدفاع اعتبروا أن نشر 30 ألف جندي سيكون كافيا للتحكم في المنطقة الحدودية التي تمتد إلى 60 ميلا وتتاخم المناطق التي يسيطر عليها داعش.

المصدر (سكاي نيوز)

أسفر هجوم استهدف معسكرا للأمم المتحدة بمالي أمس السبت 29 نوفمبر 2015، عن وفاة 3 قتلى واصابة 14 آخرين، وفق ما أعلنت عنه الأمم المتحدة.

وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة أنّ "إرهابيين هاجموا معسكرا تابعا لبعثة المنظمة الدولية في كيدال بستخدام  صواريخ ما أدى الى مقتل اثنين من جنود حفظ السلام من الجنسية الغينية ومتعاقد مدني".

وأعلنت جماعة أنصار الدين الجهادية تبنيها لهذا الاعتداء.

انتشرت صور «سيلفي» على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، منها الغريبة أو المضحكة ولكن حارس المقابر اللبناني، «ديب سيقلي»، كسر كل القواعد وابتكر نوعًا جديدًا من الـ«سيلفي» وهو المرعب إذ نبش قبر أمه ليرى كيف أصبحت والتقط صورة «سيلفي» معها.

وذكر موقع «MBC» أن إحدى الفضائيات اللبنانية استضافت شاب أعزب وعازف عن الزواج، وحاورته بوجود أخصائية نفسية، لكن الشاب بدا طبيعي جدا بل وظهرت على الأخصائية ملامح الاستغراب والتعجب من هذه الحالة الفريدة من نوعها، فقد قال «ديب» إنه يعشق الأموات ويحبهم ويفضل العيش معهم على معايشة الأحياء لأنهم مسالمين، موضحًا أنه عرض عليه أعمالًا أخرى بل وتقدمت له عروس وعرضت عليه السفر معها إلى أمريكا لكنه رفض وأكد أنه لا يريد مفارقة الأموات.

وعن الأمور الغريبة التي يقوم بها هذا الرجل، قال إنه يتفقد الموتى دائما ويتحدث معهم ويسألهم إذا كانوا بحاجة أمر ما، وأضاف بأنه التقط أكثر من «سيلفي» مع أكثر من جثة لكنه لم يحتفظ إلا بصورته مع أمه، وأكد أن السبب وراء هذه الـ«سيلفي» المرعبة هو اشتياقه لأمه وأراد الاطمئنان عليها وكان لديه نوع من الفضول أن يرى كيف أصبح شكلها.

وأكد «ديب» أنه لا يخاف من ملاحقة أمن الدولة، فهذه مهنته وهو يعرف تماما ما يفعل، وطمأن الجميع قائلا إن المقابر لا تخيف وإن سكانها مسالمين وألطف من الأحياء، وهو لا يعرف لما تخاف الناس من المقابر.

وأكد ديب أنه يطمئن على الموتى لسبب منطقي، فبعد أن دفن عجوز فقيرة بفترة مات أخوها، فحينما أراد دفنه وجد جثة العجوز قد تحركت وجلست بجوار باب القبر، فقال «على الأرجح دفناها حية، وحينما استيقظت ووجدت نفسها في المقبرة حاولت الخروج لكن دون جدوى فماتت».

أجرت سلطات المطار الرئيسي شارل ديغول في باريس عملية تطهير فصلت خلالها 57 موظفا من عملهم، وذلك على خلفية هجمات باريس 13 نوفمبر ، بشبهة أن لديهم آراء متطرفة.

وقال رئيس الشرطة فيليب ريف الجمعة 27 نوفمبر إن "من بين الذين تم فصلهم أولئك الذين تم رفض منحهم تصاريح للدخول إلى أمكان مغلقة في المطار بعدما خضعوا للتدقيق، بالإضافة إلى الذين كان معهم مثل هذه التصاريح لكن لم يتم تمديدها"

وذكر أنه ستتبع هذه العملية مستقبلا عمليات تسريح أخرى، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أكثر من 85 ألف موظف لديه إمكانية الوصول إلى الأماكن المغلقة خضعوا للتدقيق خلال 11 شهرا.

وأضاف أن أول من خضع للتدقيق هم موظفو أمن المطار.

أصيب 3 ضباط شرطة في تبادل لإطلاق النار مع مسلح في مدينة كولورادو سبرينغز الأمريكية الجمعة 27 نوفمبر.

وقال مصدر في الشرطة إن مسلحا أقدم على إطلاق النار بالقرب من مركز للتخطيط الأسري في المدينة، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أن المسلح استهدف موقفا للسيارات في المنطقة.

وطلبت الشرطة من المواطنين عدم التوجه إلى المنطقة التي يتواجد فيها المسلح لأنها "غير آمنة"، والتي أغلقت أمام المواطنين.

الصفحة 226 من 257

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

338 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون