أثارت صورة عشاء مشترك بين جنود أميركيين وأفراد من وحدات حماية الشعب الكردي غضبا واسعا لدى المسؤولين الأتراك الذي يعتبرون الفصيل المسلح في سوريا منظمةً إرهابية. وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أثناء حديثه في ملتقى دولي حول الأمن بكندا، إن الصور المتداولة للأفراد الجيش الأميركي أزعجت الشعب التركي، بحسب ما نقلت "ديلي حرييت". وأضاف أكار "ما نتوقعه هو أن توقف الولايات المتحدة تعاونها مع الجماعة الإرهابية لوحدات حماية الشعب الكردي كما وعدونا بذلك". وفي الحادي عشر من نوفمبر الجاري، ظهر جنود أميركيون في منبج السورية، شمالي البلاد، على مقربة من الحدود مع تركيا، وهم يتناولون وجبة العشاء مع مقاتلين أكراد. وتدرج تركيا وحدات حماية الشعب الكردي ضمن قائمة المنظمات الإرهابية وتعتبره فرعا سوريا لحزب العمال الكردستاني الذي يُصمف إرهابيا في قوائم أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي. بينما تعتمد واشنطن على تلك القوات في مواجهة تنظيم داعش المتطرف في سوريا، وقد تمكن فعلا من طرده من الرقة معقله الأكبر في سوريا. وقال أكار إن من غير المقبول أن تقدم الولايات المتحدة أسلحة ودعما جويا وعربات لوحدات الشعب الكردي حتى بعد تحييد تنظيم داعش بالمنطقة على نطاق واسع. وأكد المسؤول التركي أن بلاده لن تسمح بإقامة ما وصفه بـ"الممر الإرهابي" على مقربة من الحدود الجنوبية مع سوريا.(سكاي نيوز عربية)
كشف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة "الوفاق الوطني" الليبية فائز السراج، عن وجود خلاف مع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، يتعلق بقيادة الجيش الليبي الموحد، ملمحًا إلى إمكانية التوصل إلى حل وسط. وقال في مقابلة نشرتها جريدة "كوريري ديلا سيرا" الايطالية، الخميس، إن "حفتر يريد قيادة الجيش الليبي الموحد، لكن وفقًا لاتفاقات الصخيرات العام 2015، عندما بدأت عملية السلام الداخلية، مشيراُ الى أنه "يمكننا إيجاد حل وسط". وأعلن السراج أنه "أعجب كثيرًا بالجهد الإيطالي الكبير من أجل إنجاح اجتماعنا، وفي الجمع بين الليبيين على طاولة واحدة، كان على حفتر أن يكون هناك بأي ثمن، فالمشاركة الدولية كانت أيضًا رائعة، نجاح حقيقي". وأشار إلى أن "القمة حول ليبيا سارت بشكل جيد للغاية، وأفضل مما توقعت بصدق"، مؤكدًا أنه لا يرى أن "هناك تنافسًا بين إيطاليا وفرنسا على الملف الليبي، بل على العكس، باريس وباليرمو جزء من عملية التفاوض نفسها بمساعدة المجتمع الدولي. الأولى أعدت الثانية". وأوضح السراج أن "المحطة التالية ستكون في المؤتمر الوطني الذي سينظم في ليبيا عن طريق مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة، آمل بالفعل في يناير ثم ننتقل إلى الانتخابات بحلول يونيو 2019". وقال: "يجب علينا نحن الليبيين أن نستفتوا على الفور على الدستور، الذي يتضمن القانون الانتخابي، والذي دونه من المستحيل الذهاب إلى الانتخابات الوطنية، لقد عملت اللجنة هناك لمدة عامين، الوثيقة جاهزة، يجب أن يصوت عليها برلمان طبرق و من خلال استفتاء وطني". وعبر عن أسفه لمغادرة الوفد التركي مؤتمر "باليرمو"، قائلاً: "وكنت آسفًا جدًا. تركيا شريك مهم. نحن مرتبطون بتاريخ طويل مشترك. لكن يجب أن يتم طلب أسباب مغادرة الوفد التركي من الإيطاليين". وردًا على سؤال حول السبيل الأنجع لتفكيك الميليشيات التي هي سبب عدم الاستقرار الليبي، قال رئيس المجلس الرئاسي: "أعتقد أن المجتمع الدولي يبالغ في تقدير مشكلة الميليشيات، الكل في طرابلس يمكننا السفر والعمل، صحيح هناك أعمال عنف ومجرمون طليقون كثيرون جدًا، لكنهم ليسوا خطيرين جدًا". وأضاف: "في سبتمبر/ايلول، ساعدت الأمم المتحدة للحد من التوترات، يوجد اليوم قدر أكبر من الأمن، وأنا شخصيًا أتحرك في العاصمة برفقة عدد قليل من الحراس المسلحين، كما هو الحال في أي بلد أوروبي". من جهة ثانية، أفاد مكتب هيئة رعاية أسرالشهداء والمفقودين في مدينة سرت، أمس الخميس، بأنَّ عدد المفقودين من أبناء المدينة خلال الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي، بلغ 66 مفقودًا لم يعرف مصيرهم بعد. وقال المسؤول بالمكتب صالح سلطان، إنه يجب على البلدية والجهات الأمنية وأعيان المدينة التنسيق مع الجهات القضائية في طرابلس ومصراتة، لمعرفة مصير المفقودين، إذ طالب "بضرورة الإسراع بإجراء أخذ العينات من الجثث، التي جرى العثور عليها أثناء تحرير المدينة لفحص الحمض النووي". وأشار المسؤول بالمكتب، إلى أن أكثر من 1000 جثة موجودة في مصراتة لم يتعرف على هويتها، نظرًا لنقص الإمكانيات وخاصة معدات تحليل الحمض النووي.(العرب اليوم)
في تطور مفاجئ بقضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ادعت سيدة مصرية أنها تزوجت منه في حفل زفاف سري أقيم بالولايات المتحدة قبل أشهر من مقتله داخل قنصلية بلاده في اسطنبول. وأكدت المرأة لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية التي لم تفصح عن اسمها كاملا واكتفت بالإشارة إليها بالأحرف "H. Atr"، وذلك لدواع أمنية، أكدت أن حفل الزفاف أقيم بالسر دون علم خطيبة خاشقجي التركية خديجة جنكيز وأفراد من أسرة الصحفي المقتول. وبررت السيدة قرارها الكشف عن علاقتها الزوجية مع الراحل جمال خاشقجي في الوقت الحالي بأنها كزوجة مسلمة تريد حقها الكامل والاعتراف بها. وأكدت "واشنطن بوست" التي كانت تنشر مقالات للفقيد خاشقجي أن هذه المرأة سلمتها رسائل خطية كانت قد تبادلتها مع جمال وصورا شخصية تظهرهما معا، وخاصة تلك التي التقطت أثناء حفل الزفاف الذي أقيم بضواحي واشنطن في شهر يونيو الماضي. كما أكد صديق قديم لخاشقجي، وكان شاهدا على زواجه من هذه المرأة، ادعاءات السيدة، مطالبا الصحيفة بعدم الكشف عن هويته أيضا لدواع أمنية. وذكرت السيدة أنها قدمت أدلة على زواجها من خاشقجي إلى قنصليتين سعودية وتركية في إحدى دول الشرق الأوسط. وقالت الصحيفة إن بعض تلك الصور نشرت على حسابات في "تويتر" تعود لأشخاص مؤيدين لولي العهد السعودي محمد بن سلمان (روسيا اليوم)
أنكر رئيس هيئة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين الجزائري الشيخ بن حنفية العابدين، الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، مؤكدا عدم مشروعية الاحتفال بهذه الذكرى. وأكد الشيخ بن حنفية العابدين أن الاحتفال بالمولد لم يفعله السلف الصالح، مشددا على أن "هذا الاحتفال، لا يصح أن يكون تعبيرا عن محبة المسلم لنبيه عليه الصلاة والسلام، لأن المحبة تقتضي الطاعة والمتابعة"، وذلك بحسبما نقلته صحيفة "الشروق" الجزائرية، الجمعة. هذا ونشر الشيخ العابدين كلمة موجزة تحت عنوان "مُخْتَصَر حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف"، قدّر من خلالها عدم مشروعية الاحتفال بهذه الذكرى، وقال "إن الاحتفال بالمولد لم يفعله السلف الصالح، ولو كان ذلك مما يعظم به النبي صلى الله عليه وسلم، أو مما يبرهن به على محبته، كيف لا يهتدون إليه؟ لا الصحابة، ولا من بعدهم من التابعين، وتابعيهم، ولا فعله من جاء من بعدهم". وتحدث الشيخ صاحب كتاب "العجالة في شرح الرسالة"، عن بداية الاحتفال بالمولد النبوي، حيث أفاد بأنه "لم يقل بهذا الاحتفال مجتهد من المجتهدين، لا من أئمة المذاهب المعروفة، ولا من غيرهم ممن عرفوا بالعلم والتقوى خلال الخمسمائة عام الأولى". وتابع بالقول: "غير أن عجبك أيها المؤمن يزداد، حين تعلم أن الذين أحدثوا هذا الأمر ليسوا من عوام المسلمين، الذين قد يحملهم الجهل على فعل ما يحسبونه خيرا، فمقاصدهم حسنة مع أنهم ضلوا السبيل". وأضاف "أن من أحدث هذا الاحتفال، كما ذهب إليه أهل العلم، أناس اشتهروا بالزندقة والنفاق، فأظهروا الإسلام، وأبطنوا الكفر، إنهم بنو عبيد الله القداح، الذين طعن جمهور أهل العلم في دعواهم الانتساب إلى فاطمة الزهراء، وأرجع بعضهم نسبهم إلى اليهود، وأرجعه بعضهم إلى النصارى". وقدم الشيخ فتاوى لكبار علماء الأمة ممن اعتبروا الاحتفال بيوم المولد بدعة، حيث ذكر تاج الدين عمر بن علي اللخمي المالكي المعروف بالفاكهاني رحمه الله، وابن تيمية. واختتم الشيخ رسالته الموجزة بالقول إن عمل المسلم لكي يكون مقبولا لا بد أن يكون خالصا وصوابا، والخالص هو ما ابتغي به وجه الله تعالى، والصواب هو ما كان على السنة.
دعا الرئيس العراقي، برهم صالح، السبت من طهران، إلى بناء علاقات قوية مع إيران وتطويرها "لأنها ستكون لصالح العراق والمنطقة". وقال صالح خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني: "العراق لا ينسى دعم إيران له أيام مواجهة الاستبداد الصدامي"، وتابع: "ولعبت إيران دورا كبيرا في محاربة الإرهاب في العراق". وأضاف: "بعد هزيمة داعش في العراق نقف عند استحقاقين، إعادة الإعمار والاستقرار السياسي، ولا نريد أن تكون بلادنا ساحة للصراع بين القوى المتنافسة". وأشار برهم صالح إلى أن زيارته تندرج في إطار: "إيصال رسالة بغداد الواضحة والصريحة، وهي إدراك أهمية العلاقات الثنائية السياسية والثقافية والاقتصادية بين البلدين". من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي إن: "المنطقة ليست بحاجة إلى التدخلات الأجنبية في شؤونها"، وأضاف: "نأمل بنهاية الحرب على اليمن في أسرع وقت وعودة الاستقرار إلى سوريا". وأكد الرئيس الإيراني أن: "أمن العراق وتطوره جزء من أمن إيران وتطورها"، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على إنشاء مناطق للتجارة الحرة بين البلدين.
الصفحة 1 من 248

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

379 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون