أفادت البحرية الإيرانية بتوقيف سفينة أجنبية في مياه الخليج اليوم السبت، بتهمة تهريب وقود، واحتجاز 12 بحارا من الجنسية الفلبينية. ونقل التلفزيون الإيراني عن مصادر رسمية، أن البحرية الإيرانية أوقفت عند سواحلها سفينة تحمل 283 ألف و900 ليتر من الوقود المهرب. وأضافت أنه تم اعتقال من كان على متن السفينة، وهم 12 شخصا من الجنسية الفلبينية، ويتم التحقيق معهم لتقديمهم إلى القضاء.
احتشد الجزائريّون الجمعة في الشوارع للمرّة التاسعة والعشرين على التوالي، في تظاهرات تأتي إثر مطالبة قائد أركان الجيش الإثنين الماضي الرئيسَ الموقّت بإجراء انتخابات رئاسيّة قبل نهاية السنة. ولم تكُن هذه التظاهرات بضخامة تلك التي خرجت في افريل و ماي. غير أنّ أعداد الجزائريّين الذين تظاهروا من دون حوادث قبل أن يتفرّقوا في المساء، كانت أكبر بكثير في شوارع الجزائر العاصمة مقارنةً بأعدادهم خلال شهرَي العطلة الصيفيّة. كذلك، لوحظ وجود تعبئة كبيرة يوم الجمعة في مدن عدّة في أنحاء البلاد، بخاصّة في المدن الرئيسيّة على غرار وهران (شمال غرب)، قسنطينة وعنابة (شمال شرق)، وفق مواقع إخبارية وشبكات تواصل اجتماعي. وشدّد قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح الأربعاء على ضرورة إجراء انتخابات رئاسيّة بلا تأخير، مكرّراً مطالبته بأن تُنظّم قبل نهاية 2019. وهو كان طالب الإثنين، ضمنياً، الرئيس الموقّت عبد القادر بن صالح بأن يوقع في 15 سبتمبر مرسوم دعوة الناخبين إلى الاقتراع. ووفق القانون، تنظّم الانتخابات في غضون تسعين يوماً من ذلك، ما يُتيح تنظيم الاقتراع منتصف كانون الأوّل/ديسمبر. وهتف المحتجّون “والله لن نذهب للتّصويت!”، مناقضين بذلك قول قائد أركان الجيش إنّ الشعب الجزائري “يُطالب بإلحاح بالتعجيل” في إجراء الانتخابات الرئاسيّة. كما هتفوا “الشعب يريد إسقاط قايد صالح” و”الجنرالات إلى سلّة المهملات”، مطالبين بإنهاء المكانة المركزيّة التي تحتلّها القيادة العسكريّة العليا في جهاز السلطة في الجزائر منذ الاستقلال عام 1962. وقال المتظاهر حسين دباس وهو مهندس يبلغ السادسة والأربعين إنّ “قايد صالح ليس له الحقّ في الدعوة إلى انتخابات رئاسيّة. يعود إلى الرئيس (الموقّت) القيام بذلك” بحسب الدستور. وأضاف انّ قائد أركان الجيش “يُريد الذهاب إلى الانتخابات بأيّ ثمن”. أمّا محمّد بلعباس الذي يعمل مهندساً أيضاً، فوَصف الدعوة التي وجّهها قايد صالح لإجراء انتخابات بأنّها “محض استفزاز”، قائلاً إنّ “أحداً لن يذهب إلى التصويت طالما أن مطالب الحراك لم تلب”. وكُتب على لافتة حملها أحد المتظاهرين “أنا أفكّر، إذاً أنا لن أصوّت”. كما كُتب باللغتين الإنكليزيّة والعربيّة على لافتة حملتها متظاهرة “لا للسيناريو المصري في الجزائر”، في إشارةٍ إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القائد السابق للجيش وإلى وجود طموحٍ رئاسي محتمل لدى الفريق قايد صالح رغم نفيه ذلك. ومنذ استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من نيسان/أبريل، تؤكّد قيادة الجيش تنظيم انتخابات رئاسيّة كحلّ للخروج من الأزمة في البلاد. أمّا قيادة حركة الاحتجاج الشعبي منذ 22 فيفري فتُطالب قبل الاقتراع برحيل المسؤولين في نظام بوتفليقة وبينهم قائد الجيش، معتبرين أنّ الاقتراع غايته استمرار “النظام” القائم.
أعلن التلفزيون الرسمي، الأربعاء، أن إيران ستطلق سراح 7 من أفراد طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة "ستينا إمبيرو". وقال عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، للتلفزيون إنه تقرر إطلاق سراح السبعة لأسباب إنسانية ويمكنهم مغادرة إيران على الفور. واحتجزت طهران الناقلة يوم 19 جويلية بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق الخاضعة للحكم البريطاني. وتم الإفراج عن الناقلة الإيرانية في أوت.
ناشد معتقلون مصريون شيخ الأزهر؛ "أحمد الطيب"، التوسط لإنهاء أزمتهم مع النظام المصري، معربين عن صدمتهم من ردود فعل قادة جماعة الإخوان المسلمون على الرسالة الأولى التي أطلقها معتقلون شباب قبل أسبوعين. جاء ذلك في رسالة وجهها معتقلون شباب، لم يفصحوا عن هوياتهم، لشيخ الأزهر
نشرت صفحة "إسرائيل بالعربية" عبر "تويتر"، التابعة للخارجية الإسرائيلية، مقطع فيديو سابقا للأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، "حسن نصرالله"، يهاجم فيه دول الخليج عام 2006. وقال "نصرالله" في مقطع الفيديو: "فيما يتعلق بالحكومات والأنظمة، فنحن لم نطلب من أحد منهم أن يقاتل معنا ولا حتى أن يدافع عنا وكل ما طلبناه ألا يشكلوا غطاء للعدوان على بلدنا وشعبنا فقط وفقط، مع أنهم يستطيعون فعل الكثير للبنان وفي الحد الأدنى أن يوظفوا كل إمكانياتهم وطاقاتهم وصداقاتهم لوقف العدوان ليس أكثر". وأضاف: "وفي كل الأحوال عندما يحصل أي تحول إيجابي في موقف أي دولة عربية تجاه لبنان وتتقدم هذه الدولة لمساعدته ودعمه وتبذل جهودها لوقف الحرب عليه فإننا نتلقى ذلك بكل محبة وشكر وتقدير". وتابع: "نحن لا نبحث عن خصومات أو عداوات نحن طلاب وحدة وألفة وتعاون وتضامن وكل ما نريده هو الخير والعزة لوطننا وأمتنا". وعلقت الصفحة على ذلك، بالقول: "كلام معسول لا ينطلي على أحد. مقطع حذفته قناة المنار في 2006.. نصرالله يتوسل من الحكومات العربية السعي لوقف الحرب بعد أن أنزلت (إسرائيل) ضربة قوية ندم عليها". وأضافت: "بذلت السعودية جهداً لإيقاف الحرب، وساهمت دول الخليج بإعمار لبنان لكنه أنكر الجميل".
الصفحة 1 من 290

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

382 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون