طباعة
الجمعة, 17 أوت 2018 13:42

بالتزامن مع العيد: اطلاق “الحملة الوطنية لتجميع وتثمين جلود الاضاحي لسنة 2018

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

عقد اليوم وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني ندوة صحفية حول ” الحملة الوطنية لتجميع وتثمين جلود الأضاحي لسنة 2018 ”

بمقر الوزارة بمشاركة المركز الوطني للجلود والأحذية، تحت شعار “جلد العيد في عوض ترميه وتلوث بيه …يولى ثروة تستحفظ عليه”. وبين الوزير أنه تم اطلاق “الحملة الوطنية لتجميع وتثمين جلود الأضاحي لسنة 2018” ، مبينا ان قطاع الجلود يظم 251 مؤسسة منها 184مصدرة كليا ويوفر حوالي 40 ألف موطن شغل، وتبلغ قيمة الإنتاج في هذا القطاع سنة 2017 تبلغ 1500 مليون دينار اي بنسبة 1.5% من الناتج الخام، كما تبلغ قيمة التصدير 1222 مليون دينار اي بنسبة 4% من مجموع الصادرات للصناعات المعملية. و تهدف الحملة الى تثمين الجلود بنسبة 40 ٪ قابلة للتصنيع والمحافظة على البيئة للحد من التلوث ايام العيد . الحملة يشارك فيها 500 متطوع للقيام بالحملة التحسيسية والتوعوية ويشارك فيها 23 جمعية.و ستكون هناك 83 نقطة تجميع و21 بلدية و 4 ولايات مشاركة . الحملة ستكون قبل يوم عيد الاضحى بتوزيع مطويات وبث ومضات تحسيسية والقيام بحملات ميدانية . ويوم العيد ستكون بفتح المسالخ وتخصيص نقاط تجميع الجلود تحت تصرف مسؤول بلدي ونقل الجلود من قبل البلديات الي نقاط التجميع . وبعد ايام العيد سيتم تقييم نتائج الحملة ودراسة امكانية وضع منظومة للتصرف في الجلود الخام .

من جانبه، بين سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية أن تجميع جلود الاضاحي يهدف الى دعم الدورة الاقتصادية الى جانب المحافظة على البيئة ، وشدد ان الهدف من الحملة هو تحويل الجلود من مجرد فضلات الى قيمة مضافة وصناعة.

من جهته، ابرز نبيل بن بشير مدير عام المركز الوطني للجلود والأحذية ان الحملة ستركز في مرحلة أولى على ولايات تونس الكبرى من خلال 21 بلدية خصصوا 83 نقطة تجميع والهدف من الحملة توعية المواطن باهمية جلد الاضحية و ضرورة حفظه بطريقة صحية ليصبح مادة اولية ويتم تحويله فيما بعد الى جانب عدم تلويث البيئة.

 

 

 

قراءة 325 مرات