الثلاثاء, 26 جوان 2018 21:20

الحكومة نفت ما تم تداوله بخصوص محاولة الانقلاب و90 بالمائة من التعيينات الأمنية الأخيرة كانت لسد الشغورات

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، إياد الدهماني، أن الحكومة سعت، ومن البداية، إلى نفي ما تم تداوله بخصوص محاولة الانقلاب التي نسبت لوزير الداخلية السابق لطفي براهم، مشددا على أن قرار إقالة براهم كان على خلفية أحداث محاولة هجرة غير نظامية بجزيرة قرقنة أودت بحياة أكثر من 80 شخصا.

 

وقال الدهماني، خلال جلسة استماع له عقدتها عشية الاثنين 25 جوان 2018 لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، « لو كان ما يروج عن محاولة الانقلاب صحيحا لاتخذت الحكومة إجراءات أخرى وليس مجرد الإقالة فقط »، مشددا على أن الحكومة لم تتغافل عن هذه الإشاعة بل نفتها من الأساس في وسيلة إعلام خاصة، وفق تعبيره.

وذكر بأنه من صلاحيات رئيس الحكومة إقالة أي مسؤول في حكومته على خلفية هنات أو تقصير في عمله.

أما عن التعيينات الأمنية الأخيرة، فقد أكد الدهماني أن أكثر من 90 بالمائة منها كان لسد شغورات، معتبرا أن وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي « رجل دولة ومن المؤكد أنه درس كل التعيينات جيدا »، وفق تقديره.

وقال في هذا السياق « إذا كان لدى النواب أية تحفظات أو احترازات على بعض التعيينات فليتوجهوا إلى وزير الداخلية ويعبروا عن رأيهم ».

 

 

 

قراءة 85 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

454 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية