سياسة

اعتبرت اليوم الأحد 13 جانفي 2019 النائب في البرلمان عن التيار الديمقراطي سامية عبو، الحكومة الحالية تستمد مشروعيتها من الاتحاد الأوروبي على المستوى الدولي ومن حركة النهضة على المستوى المحلي. وقالت عبو في تصريح لها في سوسة على هامش إحياء التيار الديمقراطي للذكرى الثامنة للثورة، 'هذه الحكومة ناجحة في الفشل'. وتابعت سامية عبو بالقول 'لو لم تكن الحكومة فاشلة لما كان هناك إضراب يوم 17 جانفي الجاري'. يُذكر أن الاتحاد العام التونسي للشغل، أقر إضرابا عاما في القطاع العام والوظيفة العمومية احتجاجا على عدم إقرار الحكومة لزيادة في أجور أعوان الوظيفة العمومية على غرار القطاع العام. للإشارة فإن وزير الشؤون…
أكد اليوم الأحد 13 جانفي 2019 وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي وجود تقدما في بعض جوانب مفاوضات الوظيفة العمومية، معبرا عن أمله في التوصل إلى حل تفادي تنفيذ الإضراب العام الذي أقره الاتحاد العام التونسي للشغل يوم 17 جانفي. وقال الوزير في تصريح للوطنية الأولى، إن الحكومة تأمل في أن يتعزز التقدم الذي تم تسجيله، مشددا على احترام الطرف الحكومي لاستقلالية وقرارات المنظمة الشغيلة. وصرّح الطرابلسي 'ما علينا كحكومة إلّا أن نُقدم مقترحات ونجد الحلول قبل تاريخ 17 جانفي'.
شدد صباح اليوم الإثنين 14 جانفي 2019، رئيس المجلس الوطني التأسيسي، مصطفى بن جعفر على أنه لم يتم القطع مع الاستبداد والفساد بعد مرور 8 سنوات على اندلاع الثورة. وقال مصطفى بن جعفر خلال حضوره في برنامج اذاعي صباحي إن قوى الردة مازالت فاعلة وحاضرة مشيرا إلى أن لم يتم تركيز المؤسسات الرقابية الموجودة في الدستور.
دعت الجبهة الشعبية اليوم الأحد 13 جانفي 2019، الجماهير الشعبية إلى تكثيف تحركاتها بكامل البلاد من أجل وضع حد 'لسياسات الائتلاف الحاكم وإيقاف الانهيار الذي أصاب كافة المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية. كما حثت، في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة، الشعب التونسي بكل فئاته إلي المقاومة الشعبية بكافة الوسائل المدنية والمشروعة دفاعا عن سيادته الوطنية وحقوقه الاجتماعية ومكتسباته الديمقراطية. ونبهت من 'خطورة ما يقوم به رئيس الحكومة والمافيات والسماسرة الداعمون له من استعمال لمختلف أجهزة الدولة لإعادة إنتاج المنظومة البائسة التي أفرزتها انتخابات 2014 والتي أوصلت البلاد الى حافة الهاوية' وفق نص البيان. وأكدت الجبهة انخراطها في نضالات الشعب ومساندتها…
أكد أمين عام حزب العمال والناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، انخراط الجبهة الشعبية كليا في الإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام الذى أقره الاتحاد العام التونسي للشغل يوم 17 جانفي الجاري، وذلك « لافتقار الشعب التونسي لأبسط ضروريات الحياة »، وفق تعبيره. وقال خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الأحد بصفاقس خلال موكب أربعينية المناضل محمد بن علي، » إن الجبهة ستنزل يوم غد 14 جانفي إلى الشارع ليس للاحتفال بالذكرى الثامنة للثورة ولكن للاحتجاج على ما إليه الأوضاع من تدهور على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي جراء السياسات الفاشية والعميلة للحكومات المتعاقبة بعد الثورة ». من ناحية أخرى…

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

326 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون