سياسة

يجري الحزب الجمهوري مشاورات واسعة مع القوى الديمقراطية في البلاد بغاية خلق بديل انتخابي وسياسي عن منظومة الحكم الحالية، وفق ما صرح به اليوم الأحد عضو المكتب التنفيذي للحزب الجمهوري، وسام الصغير. وقال الصغير في تصريح اعلامي الأحد بالجم، بمناسبة عقد الحزب للقاء شعبي بمدينة الجم من ولاية المهدية، ان "البديل المأمول من شأنه أن يخلف العفن الذي أصاب المشهد السياسي في تونس". وأشار القيادي في الحزب الجمهوري إلى ماعانته الحكومات المتعاقبة من "فشل وعجز وتوظيف متواصل لمدخرات واجهزة الدولة لبناء الأحزاب وخدمة مصالحها".
على اثر الاجتماع الشعبي الذي أشرفت عليه رئيسة الحزب الدستوري الحر الأحد 31 مارس 2019 في سيدي بوزيد، أصيب عدد من الحضور من انضار الحزب الى اصابات متفاوتة الخطورة بعد تعرضهم الى الرشق بالحجارة و البيض من قبل مجموعة من المجهولون . و قد قام المعتدون برشق الحضور من وراء سور يفصل بينهم و بين فضاء الاجتماع . نصف ساعة كانت كافية لالغاء الاجتماع و اجبار الحضور على المغادرة . وفي تعليقها على الحادثة، أكدت عبير موسي أن ما مورس عليها و على مناصريها يعد اعتداء بالعنف و هو حجة على خصومها في محاولة للنيل منها و إفشال اجتماعاتها.
أكد رئيس المكتب الاعلامي لحزب التحرير محمد الناصر شويخة، أن « الهدف الأساسي للحزب إرساء دولة الخلافة وبرلمان يشرع لحكم الله، وبرامج تقطع مع الأنظمة الرأسمالية والفكر الغربي وعملاء الاستعمار »، مضيفا أن للحزب « رؤية واضحة ورجالات قادرة على الحكم وفق الشريعة الإسلامية »، على حد تعبيره. وقال شويخة، في تصريح لمراسلة (وات) اليوم السبت، على هامش انعقاد المؤتمر السنوي لحزب التحرير، تحت شعار « ثورة الأمة :نحو اقتلاع الاستعمار وإقامة الخلافة على منهاج النبوة »، بمقره بسكرة من ولاية أريانة، « هدفنا التوعية لاسقاط الانظمة العميلة للقوى الاستعمارية، ووضع السياسات التي ترفع من شأن المسلم وتعيد للامة الاسلامية…
بعد ان تقدم عدد من اعضاء المكتب التنفيذي لنداء تونس بقضية استعجالية امس لايقاف تنفيذ مؤتمر الحزب المقرر عقده يوم 6افريل قررت المحكمة الابتدائية بتونس تأجيل النظر في القضية الى يوم 3أفريل القادم . و قد كان عدد من اعضاء المكتب التنفيذي لنداء تونس المجتمعين تحت عنوان لم الشمل قد صرحو سابقا في عدد من الندوات الصحفية و الملتقيات الوطنية بانهم مصصمون على استعادةالحزب و انجاز مؤتمر على قاعدة جماهيرية و يعيد الاعتبار له و لمناضليه
قرر أكثر من 16 عضوا ببلدية باردو تقديم استقالتهم اليوم الثلاثاء 26 و حسب تصرسح للعضو البلدي منير التليلي فان الاستقالة تاتي على خلفية ما اعتبره سوء التصرف وسوء التعامل لرئيسة البلدية فيما يتعلق بمشروع القطار السريع RFR. وبين منير التليلي أن المشروع الذي سيمر من باردو سيُهدد النسيج المجتمعي والمترجلين ومستعملي السيارات، كما سيكون له تأثيرات على المصالح الإقتصادية لتجار المدينة.

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

307 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون