سياسة

الإثنين, 17 جوان 2019 19:36

في بيان لها : حركة النهضة تنعى مرسي

كتبه
نعت حركة النهضة في بيان اليوم الإثنين 19 جوان 2019، الرئيس المصري السابق محمد مرسي، وتقدّمت إلى عائلته وأحبائه والى الشعب المصري بأحر التعازي وأصدقها. وعبّرت النهضة عن أملها في تكون هذه الحادثة الأليمة مدعاة لوضع حد لمعاناة آلاف المساجين السياسيين واطلاق سراحهم، وفتح حوارات بين مختلف الفرقاء السياسيين من أجل حياة سياسية ديمقراطية
صدر بالعدد الأخير للرائد الرسمي للجمهوريّة التونسيّة، أمر رئاسيّ مؤرّخ في 12 جوان الجاري، يقضي بتعيين نبيل عجرود، مستشارا أولا لدى رئيس الجمهورية مديرا للديوان الرئاسي، وذلك خلفا لسلمى اللومي الرقيق. يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد قرر تعيين سلمى اللومي الرقيق في خطّة وزيرة مديرة الديوان الرئاسي يوم 1 نوفمبر 2018 ، قبل أن تقدم إستقالتها يوم 14 ماي الماضي، لتلتحق بشق الحمامات لحركة نداء تونس، الذي تولّت فيما بعد رئاسته.
صدر بالعدد الأخير للرائد الرسمي للجمهوريّة التونسيّة، أمر رئاسيّ مؤرّخ في 12 جوان الجاري، يقضي بتعيين نبيل عجرود، مستشارا أولا لدى رئيس الجمهورية مديرا للديوان الرئاسي، وذلك خلفا لسلمى اللومي الرقيق. يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد قرر تعيين سلمى اللومي الرقيق في خطّة وزيرة مديرة الديوان الرئاسي يوم 1 نوفمبر 2018 ، قبل أن تقدم إستقالتها يوم 14 ماي الماضي، لتلتحق بشق الحمامات لحركة نداء تونس، الذي تولّت فيما بعد رئاسته.
عبرت حركة النهضة، عن رفضها القطعي لكل ضروب التحيل على الرأي العام وعموم الناخبين، من خلال توظيف بعض الأطراف العمل المجتمعي أو الديني أو الجمعياتي أو الإعلامي في العمل السياسي، بدل الالتزام بمقتضيات الدستور وبناء المجتمعات الحديثة القائمة على الفصل بين المجالات، ومنع توظيف بعضها لبعض كما نص عليه قانون الاحزاب وقانون الجمعيات. ودعت الحركة، في بيان لها اليوم الخميس على إثر إجتماع مكتبها التنفيذي، الى ضرورة حماية المسار الديمقراطي وعدم السماح بأي تلاعب بالتجربة الوليدة، والتفاعل الإيجابي مع كل المقترحات التي تحقق هذا الغرض، واتخاذ كل التدابير القانونية لمنع التحيل على الناخبين وحماية الديمقراطية. وأكدت أهميّة الالتزام الكامل بالمواعيد…
قدمت كتلة الائتلاف الوطني بمجلس نواب الشعب، اليوم الأربعاء، مبادرة لتنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء، بهدف إقرار مبدأ التناصف الأفقي بين الرجال والنساء في الانتخابات التشريعية المقبلة (أكتوبر 2019)، وقد أمضى على هذه المبادرة 40 نائبا من مختلف الكتل بالمجلس. وقالت النائبة عن الكتلة هدى سليم، خلال ندوة صحفية بالبرلمان، إن هذه المبادرة تهدف الى إدراج مبدأ التناصف الأفقي بالقانون الانتخابي الذي ينص على التناصف العمودي فقط، حتى يتم توفير حظوظ أكثر للنساء في رئاسة القائمات الانتخابية خلال الانتخابات التشريعية، وحتى يكون حضور العنصر النسائي أقوى صلب المجلس النيابي. وعبرت عن أملها في أن يتم إقرار هذه المبادرة في الانتخابات التشريعية…

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

348 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون