سياسة

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم السبت 21 جويلية بالحمامات تعقيبا على الوضع السياسي في تونس، إن “التنازل من شيم الكبار وليس ضعفا ولا بد أن تتحمل المؤسسات الدستورية وفي مقدمتها مجلس نواب الشعب مسؤوليتها في حسم الخلاف وحيال ما آل إليه الوضع السياسي”.
قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم السبت 21 جويلية بالحمامات تعقيبا على الوضع السياسي في تونس، إن “التنازل من شيم الكبار وليس ضعفا ولا بد أن تتحمل المؤسسات الدستورية وفي مقدمتها مجلس نواب الشعب مسؤوليتها في حسم الخلاف وحيال ما آل إليه الوضع السياسي”.
قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أنه لابد من تكريس ثقافة محاربة الفساد ولابد من تظافر كل الجهود من نقابيين ومسيرين لاصلاح المؤسسات العمومية على المستوى الهيكلي والبرامج والقاونين. وأكد الطبوبي خلال اشرافه اليوم السبت، على ندوة تكوينية حول حوكمة المؤسسات العمومية والوقاية من الفساد، أنه لابد من توفر ارادة سياسية منفتحة على الإصلاح. ومن جهة أخرى شدد على أن الإصلاح هو عمل دؤوب ولكن محاربة الفساد هي تكريس عقلية وثقافة اجتماعية كاملة لابد أن تتظافر بوجود قاطرة الدولة من خلال اجهزتها ولابد ان تكون الدولة في حد ذاتها هي المثل في محاربة الفساد.
دعا حزب تونس الى الامام منخرطيه و انصاره و عموم مناضلي الحركة الديمقراطية و التقدمية لحضور استكمال اجراءات تأسيس الحزب و اختتام ندواته الاقليمية
خصت الخبر التونسية الناشطة السياسية و المجتمع المدني منية غراب الخبر التونسية بتصريحات خاصة حول الوضع السياسي الراهن و وواقع و افاق المجتمع

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

357 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية