سياسة

قال الأمين العام لحزب حركة الشعب زهير المغزاوي، إن التحركات الاحتجاجية التي تشهدها عديد المناطق بالبلاد « مشروعة ولها مبرراتها الموضوعية »، المتمثلة في غلاء الأسعار وغياب التنمية خاصة بالمناطق الداخلية، وإرتفاع نسبة البطالة، ومواصلة سياسية الوعود الكاذبة من قبل الحكومة، ملاحظا أنه رغم إنعقاد عديد المجالس الوزارية لفائدة الجهات إلا أنه لم ينفّذ شيء من القرارات المنبثقة عنها. وأضاف الغزاوي، في تصريح لمراسل (وات)، لدى اشرافه اليوم السبت على المؤتمر الجهوي الثالث للحزب بقفصة، أن حزبه كان أصدر بيانا دعا فيه الشعب إلى الاحتجاج بمدنية وسلمية وفي كنف احترام القانون، ودون الإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، منددا بتشويه الحكومة…
قال الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي السبت بباجة إن « الاتحاد معني بالانتخابات القادمة وسيخرج من موقف الحياد الذى اتخذه فى الاستحقاقات السابقة وذلك لمواجهة السياسات المضادة لتطلعات الشعب التونسي ولمطالبه فى العيش بكرامة ولتكريس ديمقراطية حقيقية ». وأكد الشفي خلال ندوة الاطارات النقابية بجهة باجة ان هذه الخطوة تندرج ضمن تحرك الاتحاد وعدم الاقتصار على التمني، داعيا كل هياكل الاتحاد الى التعبئة لانجاح الاضراب العام فى القطاع العام والوظيفة العمومية يوم 17 جانفي القادم. وأبرز من جهة اخرى ان الاتحاد لن يقبل باي شكل من الاشكال المس من وحدة هياكله وبشيطنة المربين، مذكرا بان الامين…
نفى سامي الطاهري في تصريح له عقب حضوره بمدنين اليوم وجود عريضة داخل المركزية النقابية بالاتحاد لسحب الثقة من كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي
دعت حركة النهضة، الحكومة والأطراف الاجتماعية إلى مضاعفة الجهد للتوصل إلى اتفاق توافقي في قطاع الوظيفة العمومية، يراعي قدرات البلاد وتوازنات المالية العمومية. وأكدت، في بلاغ إعلامي لها مساء الجمعة، عقب الاجتماع الذي ضم الحكومة والأطراف الاجتماعية بمبادرة من رئيس الجمهورية، أن هذا الاجتماع والأجواء الطيبة والإيجابية التي دار فيها هي أفضل رسالة لإدارة هذه المرحلة الصعبة، وفتح آفاقا إيجابية لخفض حدة التوترات الاجتماعية والسياسية وإفشال مخططات أعداء الثورة والمتخوفين من تنظيم الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها. وشددت على أن الحفاظ على السلم الأهلي والاجتماعي مسؤولية جماعية للسلطة والمعارضة والمنظمات الوطنية، معتبرة أن المطلوب اليوم، هو الوحدة الوطنية ضد قوى…
أكد مصطفى بن أحمد رئيس الكتلة البرلمانية "الائتلاف الوطني" المساندة لحكومة يوسف الشاهد، أن الإجتماع الذي انعقد صباح اليوم الجمعة بقصر قرطاج باشراف رئيس الجمهورية، جرى في كنف الصراحة التامة، وعكس المشهد السياسي الحالي من خلال علاقة الأطراف المشاركة فيه بالحكومة. وأفاد بن أحمد في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، بأن الأطراف المشاركة في الإجتماع قدمت تقييمها للأوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد، وأكدت ضرورة التعاون من أجل تجاوز الأزمة الراهنة، مثمنة دور رئيس الجمهورية المحوري في التقريب بين وجهات النظر، ضمانا لوحدة البلاد واستقرارها. يذكر أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، أشرف اليوم الجمعة بقصر قرطاج، على إجتماع لبحث مستجدّات…

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

338 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون