سياسة

اكد رئيس مجلس النواب التونسي محمد الناصر أنه جاء للجزائر بهدف " تقوية ودعم  وتنمية العلاقات الثنائية بين بلده و الجزائر في جميع المجالات خدمة لمصلحة الشعبين الشقيقين" . وأشار في تصريح للصحافة عقب وصوله للجزائر اليوم الاحد إلى "الشراكة القوية" التي تجمع البلدين في مجال التعاون البرلماني,منوها في نفس الوقت بـ "العلاقات التاريخية التي تجمع بين الشعبين التونسي والجزائري''. من جهة أخرى, قال إنه "جاء يحمل عواطف ومشاعر الود والتقدير الذي يكنه الشعب التونسي لنظيره الجزائري تقديرا لما قدمه وما أبداه من مؤازرة و تضامن ومحبة للشعب التونسي في محنته إثر الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها تونس".  
من المنتظر أن يؤدي رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر زيارة رسمية إلى الجزائر يومي 4 و5 أفريل الحالي على رأس وفد برلماني إلى الجزائر بدعوة من رئيس المجلس الشعبي الجزائري. ويتضمن برنامج الزيارة لقاءات مع كل من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ورئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة ورئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح والوزير الأول عبد الملك سلال ووزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة.
ذكرت صحيفة "التونسية"  في عددها الصادر اليوم السبت 2 أفريل 2016، أنّ "مجموعة متشدّدة قامت بنصب خيمة دعوية ونظمت مأدبة عشاء أمام منزل الإرهابي صالح السويسي بفندق الجديد من ولاية نابل" والذي كان قتل خلال مواجهات مع الأمن في عملية بن قردان الإرهابية. وأضافت الصحيفة أنّ المجموعة رفعت الرايات السوداء، مما تسبب في بث حالة من الخوف في صفوف سكان الحي الذين طالبوا السلط الأمنية بفتح تحقيق في  الحادثة.  
قال رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات شفيق صرصار اليوم الخميس 24 مارس 2016 إنّه أصبح من غير الممكن إجراء الانتخابات البلدية في شهر أكتوبر القادم مثلما كان مبرمجا له في خارطة الطريق التي قدمتها الهيئة العام الماضي. وأرجع صرصار التأخير لبطء عمل مجلس نواب الشعب في مناقشة مشروع القانون والمصادقة عليه ونشره بضفة نهائية في الرائد الرسمي. كما قال خلال ندوة حول التعديل السمعي والبصري ''إذا كانت هناك رغبة  في إجراء الانتخابات البلدية في 2017 فعلى الفاعلين السيايين أن يصرحوا بذلك بجرأة ووضوح للتحضير لهذا التاريخ''
انعقد اليوم مجلس الوزراء بإشراف رئيس الحكومة السيد الحبيب الصيد بقصر الحكومة بالقصبة، وقد نظر المجلس في عدد من مشاريع القوانين، وجملة من الأوامر الحكومة، كما تدارس مجمل الأوضاع العامة في البلاد سياسيا واقتصاديا واجتماعية وأمنيا وإداريا، وخلص الى ما يلي: - في مستوى مشاريع القوانين: 1- الموافقة على مشروع قانون غلق ميزانية الدولة لسنة 2013 وذلك في اطار مواصلة مسار المصادقة على قوانين غلق ميزانيات الدولة. 2- الموافقة على مشروع قانون يتعلق باتفاق القرض المبرم في 3 مارس 2016 بين الجمهورية التونسية والبنك الدولي للإنشاء والتعمير لتمويل مشروع التعليم العام من أجل دعم التشغيلية والذي تبلغ قيمته 120 مليون…

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

280 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون