شؤون وطنية

أقدمت عناصر مجهولة مساء أمس الأحد على خلع مستوصف بمنطقة الحسناوي من عمادة السناد التابعة لمعتمدية سبيبة  والمحاذي لجبل مغيلة الفاصل بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد واستولت على كافة الأدوية التي كانت به، وفق ما جاء في وكالة تونس إفريقيا للأنباء. وقد تفطن عدد من أهالي المنطقة صبيحة اليوم الاثنين 23 نوفمبر 2015 إلى عملية الخلع أثناء توجههم للتسجيل والعلاج بهذا المرفق الصحي وعثروا على أثار دم بإحدى قاعاته  وفق ما ذكره شهود عيان بالمنطقة. وقاموا بإعلام السلط الأمنية التي عاينت موقع الحادثة وفتحت تحقيقا في الغرض، وفق مصدر أمني بالجهة. كما ذكر شهود عيان من متساكني منطقة مشرق الشمس…
تمكنت الوحدات الأمنية ببنزرت اليوم الاثنين 23 نوفمبر 2015 من إلقاء القبض على فتاة تقطن بإحدى معتمديات الجهة بتهمة التخابر الالكتروني مع أطراف أجنبية خارج البلاد التونسية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وفق ما أكده مصدر أمني  لجوهرة أف أم بالجهة. وقد تبين أنها على ارتباط بخلية إرهابية بالكاف. وقد تم توجيهها إلى الوحدة الوطنية لمكافحة الإرهاب لمزيد التحقيق معها.
تمكنت الوحدات الأمنية بتطاوين من القبض على شخصين أحدهما تلميذ يبلغ من العمر 17 سنة والثاني 24 عاما مطلوبين لدى فرقة مكافحة الارهاب بالقرجاني، للاشتباه في صلتهما بتنظيم ارهابي.وقد تمت احالتهما على  الفرقة لاستكمال الابحاث . المصدر  موزاييك اف ام
أكّدت وزارة الدفاع الوطني في بيان أنّ الفيديو الذي تم تنزيله على مواقع التواصل الاجتماعي من طرف المجموعة الارهابية التي قامت بإغتيال الشهيد مبروك السلطاني، يدخل في إطار محاولة تبرير الجريمة الشنيعة التي تم إرتكابها، وإظهار ولاء المجموعة التي نفذتها للتنظيم الإرهابي الذي تتبنى أفكاره، والمساهمة الفعلية منها في الحملة الإعلامية والعالمية الهادفة لإظهار مدى دموية هذا التنظيم. وأضافت الوزارة أنّ الشهيد لم يتم توظيفه من أي جهة عسكرية أو أمنية كانت، ولم يتم تسليمه المبالغ المالية التي تم ذكرها، والتسجيل الذي تم نشره على أساس أنها إعترافاته هي تصريحات تم تلقينه إياها وإجباره على قولها تحت طائلة التهديد بالسلاح،…
كشف والي زغوان مهدي الزاوي ل"الخبر التونسية" ان الوقفة الاحتجاجية التي نظمها  عدد من أعوان الولاية كان سببها رفضهم "تسجيل الحضور" و"كاميرا" المراقبة وهو ما اعتبرها "تحركات تفتقر لأي اساس منطقي " خاصة ان بعض الأطراف سعت الى الركوب على الحدث لتوظيفها وتسييسها . واضاف الزاوي ان عملية تسجيل الحضور عملية معمول بها في بقية المؤسسات وليست حكرا على ولاية زغوان ،وهي ضرورية لكل العاملين بالولاية لفرض الانضباط داخل الادارة ،مؤكدا ان كاميرا المراقبة لا تشمل المكاتب وانما تتعلق فقط بالواجهة الامامية والخلفية لمقر الولاية . ورغم عدم منطقية مطالب مجموعة الاعوان المحتجين فقد ابدى والي زغوان استعداده للحوار وبابه…

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

323 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون