شؤون وطنية

توفيت مساء أمس زوجة أحد شهداء الأمن الذين قضوا في حادث انفجار حافة الحرس الرئاسي وذلك بعد أن تنقلت إلى مستشفى الأمن الوطني بالمرسى لرؤية جثة زوجها.  وأكدت مراسلة "تلفزة تي في" أن المرأة كانت حاملا وقد أصيب بسكتة قلبية توفيت على اثرها حال سماعها بخبر استشهاد زوجها . المصدر جوهرة اف ام
أعلنت وزارة الداخلية أنّه بعد إجراء الأعمال الأوّليّة من طرف إدارة الشّرطة الفنيّة والعلميّة  تأكّد أنّ العمليّة الإرهابيّة تمّت إمّا باستعمال حقيبة ظهر أو حزام ناسف يحتوي على 10 كلغ من مادّة متفجّرة عسكريّة. وأكّدت الوزارة أنّه تم تحديد جميع هويّات شهداء الأمن الرّئاسي بالاعتماد على البصمات وبقيت الجثّة رقم 13 التّي يشتبه أن تكون تابعة للإرهابي الذي نفّذ عمليّة التّفجير، مشيرة إلى تعذّر تحديد هويّة الجثّة رقم 13 باستعمال البصمات لافتقادها للأصابع ويجري العمل على تحديد الهويّة باستعمال تقنيات التّحليل الجيني.
علمت "الخبر" أنّ تأبين شهداء الأمن الرئاسي الذين سقطوا ضحايا الهجوم الارهابي امس الثلاثاء  الذي جدّ بشارع محمد الخامس ، سيكون اليوم بداية من الساعة الثانية ظهرا في موكب رسمي بقصر قرطاج.
قدم صباح اليوم الاربعاء كاتب عام نقابة الامن الرئاسي هشام الغربي معلومات أولية عن العملية الارهابية التي جدت مساء امس يالعاصمــة واسفرت عن استشهاد 13 عونا . وقال الغربي فى تصريح لشمس اف أم "الابحاث كشفت مبدائيا أن شخص كان يحمل حقيبة ظهر (Sac à dos )وبحوزته متفجرات عسكرية تي إن تي (TNT)، وكان يضع سماعات ويرتدي معطف وبمجرد صعوده باب الحافلة نفذّ عملية التفجير دون أن يحدد الغربي ان كان التفجير وقع عن بعــد أو أن الشخص المعني هو من فجر نفسه. وفسر الغربي المتفجرات العسكرية بأنه يقع استعمالها من طرف العسكريين ،مرجحا أن يكون قد وقع جلبها من…
الثلاثاء, 24 نوفمبر 2015 19:11

رئيس الجمهورية سيعلن حالة الطوارئ

كتبه
قال رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر في تصريح اعلامي منذ قليل إن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي سيعلن بعد قليل فرض حالة الطوارئ في البلاد بعد الاعتداء الارهابي الذي استهدف حافلة لنقل اعوان الأمن الرئاسي.

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

290 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون